منتدى متيجة للعلوم الفيزياية والتكنو لوجية

منتدى خاص بدروس واختبارات كل المواد من الابتدائي الى الجامعي


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

مواضيع مقترحة للبكالوريا مع الحلول للقراءة مباشرة و بدون تحميل لتحضير بكالوريا 2015

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

Admin


Admin
الجمهوريّة الجزائريّة الدّيمقراطيّة الشعبيّة
وزارة التربية الوطنيّة                                                       مديرية التّعليم الثانويّ
نموذج اختبار اللّغة العربيّة وآدابها في امتحان شهادة البكالوريا
 2007/2008
الشّعبة:            علوم تجريبيّة ـ رياضيات ـ تقنيّ رياضيّ ـ تسيير واقتصاد                          المدّة: ساعّتان
                                                                                                   المعامل: 03
 
النّصّ:
      «اعلم أنّ تلقين العلوم للمتعلّمين إنّما يكون مفيدا إذا كان على التّدرّج شيئا فشيئا وقليلا قليلا، يلقى عليه أوّلا مسائل من كلّ باب من الفنّ هي أصول ذلك الباب ويقرّب له في شرحها على سبيل الإجمال ويراعى في ذلك قوّة عقله واستعداده لقبول ما( يورد عليه) حتّى ينتهي إلى آخر الفنّ ، وعند ذلك يحصل له ملكة في ذلك العلم إلاّ أنّها جزئيّة وضعيفة وغايتها أنّها( هيّأته) لفهم الفنّ وتحصيل مسائله ثمّ يرجع به إلى الفنّ ثانية فيرفعه في التّلقين عن تلك الرّتبة إلى أعلى منها ، ويستوفي الشّرح والبيان ويخرج عن الإجمال ويذكر له ما هناك من الخلاف ووجهه إلى أن ينتهي إلى آخر الفنّ فتجود ملكته، ثمّ يرجع به وقد شدا فلا يترك عويصا ولا منغلقا إلاّ وضّحه وفتح له مقفله فيخلص من الفنّ وقد استولى على ملكته.
    هذا وجه التّعليم المفيد، وهو كما رأيت إنّما يحصل في ثلاث تكرارات وقد يحصل للبعض في أقلّ من ذلك بحسب ما يخلق له ويتيسّر عليه.
    وقد شاهدنا كثيرا من المعلّمين لهذا العهد الّذي أدركنا يجهلون طرق التّعليم وإفادته ويحضرون للمتعلّم في أوّل تعليمه المسائل المقفلة من العلم، ويطالبونه بإحضار ذهنه في حلّها ويحسبون ذلك مرانا على التّعليم وصوابا فيه ويكلّفونه رعي ذلك وتحصيله فيخلطون عليه بما يلقون له من غايات الفنون في مبادئها وقبل أن يستعدّ لفهمها.»
                                                        عن المقدّمة  لابن خلدون
 
 
          
 
 
 
 
 
الصفحة 1/2
اقلب الصفحة
الأسئلة:
أ- البناء الفكريّ:(12 نقاط)
1-    ما أسس الطريقة المثلى للتّعليم حسب الكاتب؟
2-    ما عيب الطّريقة السّائدة في عصره؟ وما نتيجة ذلك؟
3-    هل ترى أنّ طريقة الكاتب في التّعليم مسايرة للتّعليم الحديث؟ وضّح ذلك.
4-    لخص مضمون النّصّ محترما التقنية.
5-    حدّد الحقل الدّلالي المستعمل في النّصّ مع التّمثيل.
6-    ما نمط النّصّ؟ علّل.
ب- البناء اللّغويّ:(08 نقاط)
1ـ وردت عدّة حروف للرّبط اذكرها، ثمّ بيّن وظيفتها في بناء النّصّ.
2 ـ أعرب ما تحته خط إعراب مفردات وما بين قوسين إعراب جمل.
3 ـ استخرج حرفي جرّ وبيّن معناهما.
4 ـ ما نوع الأسلوب في بداية النّصّ؟ وما دلالة لفظة " اعلم" ؟
5 ـ أسلوب النّصّ علميّ متأدّب. بيّن خصائصه مع التمثيل.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
انتهى
الصفحة 2/2
بالتوفيق
نموذج الإجابة وسلّم التّنقيط
محاور الموضوع
عناصر الإجابة
العلامة
مجزأة
المجموع
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
البناء الفكريّ
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
البناء اللّغويّ
 
 
 
 
 
1.  الطّريقة الصّحيحة الّتي يدعو إليها ابن خلدون هي الّتي تعتمد على التّدرّج ويُراعى فيها مستوى المتعلّمين.
أسسها: التّدرّج ـ الإجمال ثمّ التّفصيل ـ مراعاة استعداد المتعلّمين ومستواهم.
2.  عيب الطّريقة السّائدة في عصر الكاتب هو إحضار المسائل المقفلة والصّعبة في بداية التّعلّم.
نتيجة ذلك: عدم الفهم والخلط بين المفاهيم، وبالتّالي العزوف عن التّعلّم.
3.  تبدو طريقة الكاتب مسايرة للتّعليم الحديث في كثير من جوانبها، مثل: التّدرّج في التّعليم، مراعاة مستويات المتعلّمين، حلّ العويص في وقته...
4.    التلخيص يراعى فيه سلامة الفهم وجمال أسلوب التلميذ واحترام التقنية.
5.  الحقل الدلاليّ المستعمل في النّصّ: ( التّعليم) تلقين، المتعلّمين، الشّرح، تحصيل، التّعليم، مسائل....
6.  نمط النّصّ تفسيريّ. إذ إنّ الكاتب يشرح أسس الطّريقة التّعليميّة الصّحيحة النّاجحة ويبرهن على نجاعتها كما يعلّل فشل الطّريقة السّائدة في عصره.
1.  حروف الرّبط الواردة في النّصّ كثيرة منها: حروف العطف (الواو، ثمّ ) وحروف الجرّ ( من – على – في – حتّى - عن ) إضافة إلى حروف أخرى مثل: ( قد – إنّما) وقد ساهمت في اتّساق النّصّ وانسجامه.
2.    الإعراب:
إذا: ظرف لما يستقبل من الزّمان يتضمّن معنى الشّرط، خافض لشرطه متعلّق بجوابه مبني على السّكون في محلّ نصب مفعول فيه وهو مضاف.
( يورد عليه) صلة الموصول لا محلّ لها من الإعراب. ( هيّأته) خبر إنّ.
3 ـ يستخرج حرفي جر ....ويذكر معنييهما.
4ـ الأسلوب إنشائي هو الأمر في قوله "اعلم..."، التي تفيد معنى التلقين.
5 ـ اعتمد الكاتب في نصّه على النثر العلميّ المتأدّب.
ومن خصائصه: الأسلوب السّهل المباشر الخالي من البيان، توظيف المصطلحات والألفاظ الدّقيقة، مثل: تلقين، مسائل، التّدريج... طغيان الجانب الموضوعيّ على الذّاتيّ.غلبة الطابع الموضوعيّ وانعدام الذاتية والعاطفة...
 
01
 
 
01
 
 
01
 
 
 
01
 
02
 
 
03
 
1.5
 
 
1.5
 
 
 
 
 
02
 
 
 
 
01
 
 
 
 
 
 
02
 
01
 
 
02
 
 
 
 
 
 
 
12
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
08



عدل سابقا من قبل Admin في الخميس أبريل 23, 2015 7:01 pm عدل 2 مرات

http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin
الجمهوريّة الجزائريّة الديمقراطيّة الشعبيّة
وزارة التربية الوطنيّة                                                       مديرية التّعليم الثانويّ
نموذج اختبار اللّغة العربيّة وآدابها في امتحان شهادة البكالوريا
 2007/2008
الشّعبة:          علوم تجريبيّة – رياضيات – تقني رياضيّ – تسيير واقتصاد .             المدّة:  03 ساعات.
                                                                                                    المعامل: 03
 
 
النّصّ :
1.          يا نهر ، هل نضبت مياهك ، فانقطعت عن الخرير ؟
2.          أم قد هرمت ، وخار عزمُـــك ، فانثنيت عن المسير ؟
3.          بالأمس كنتَ مرنِّـما بين الحدائق والزّهور
4.          تتلو على الدنيا وما فيها أحاديث الدّهور
5.          بالأمس كنتَ إذا سمعتَ تنهّدي وتوجّعي
6.          تبكي. وها أبكي أنا وحدي ، ولا تبكي معي
7.          ها حولك الصّفصاف لا ورقٌ عليه ولا جمال
8.          يحثو كئيبا كلّما مرّت به ريح الشَّمال
9.          لكن سينصرف الشّتا ، وتعود أياّم الرّبيع
10.                    فتفكّ جسمك من عقال مكّنته يد الصّقيع
11.                    قد كان لي يا نهر قلب ضاحك مثل المروج
12.                    حرّ كقلبك فيه أهواء وأمال تموج
13.                    يا نهر، ذا قلبي أراه ، كما أراك ، مكبّلا
14.                    والفرق أنّك سوف تنشط من عقالك وهو... لا
                                           مخائيل نعيمة – المجموعة الكاملة – المجلّد الرابع .
 
 
 
 
 
 
 
 
الصفحة 1/2
اقلب الصفحة
 
الأسئلة :
أ ـ البناء الفكريّ: [ 10 ن ]
1.   ما سبب حزن الشّاعر كما يبدو من خلال النصّ ؟ علّل .
2.   أين تلمس نبرة العتاب الصريح في النّصّ ؟
3.   يعكس النّص بعض مظاهر التّجديد في القصيدة الحديثة، وضّح ذلك معلّلا إجابتك.
4.   فيم تنحصر معاني القصيدة ؟
5.   انطوى النّصّ على قيم شتى ، أبرز اثنتين منها.
6.   حدّد النّمط الغالب والنّمط الخادم في النّصّ، واذكر بعض مؤشّراتهما.
ب ـ البناء اللّغويّ : [ 10 ن ]
1.   على من يعود ضمير الغائب في البيتين: الثامن والعاشر ؟
2.   نوّع الشاعر بين الخبر والإنشاء ، مثّل لكلّ أسلوب مع بيان الغرض البلاغيّ منه.
3.   النّصّ حافل بالبيان، استخرج صورتين محدّدا نوعيهما، ومبرزا أثرهما في المعنى.
4.   أعرب ما تحته خط.
5.   ما الدلالة المعنوية للفعل المضارع، وما أثرها في اتساق النّصّ؟ مثّل ببعض الأفعال.
6.   بمَ توحي لك الألفاظ التّالية: يجثو، عقال، تفكّ؟.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
انتهى
الصفحة 2/2
بالتوفيق
 
نموذج الإجابة وسلّم التّنقيط
محاور الموضوع
عناصر الإجابة
العلامة
مجزأة
المجموع
البناء الفكريّ 1. السبب هو رؤية النّهر وقد استحال إلى كتلة بيضاء من الثلج ، نتيجة شدّة البرودة. التعليل :البيتان الأوّل والثاني.
2. نلمس العتاب في البيتين 5 و6. «ها أبكي أنا وحدي ولا تبكي معي. »
3. مظاهر التجديد في القصيدة  العربيّة الحديثة :
توظيف عناصر الطبيعة ـ النزعة الرومانسيّة ـ النزعة الذاتيّة ـ نزعة التشاؤم ـ
النزعة التأمّليّة وتنويع القافية في القصيدة .
4. معاني القصيدة تنحصر في : الأسف على الماضي السعيد . الشكوى من شقاء الحاضر ،ثم لمحة خاطفة من الرجاء .
5. إبراز قيمتين من النّص: قيمة فنّية أدبيّة تتجلّى في مظاهر الاتّجاه الرومانسيّ.
وقيمة إنسانيّة.
6 . النّمط الغالب هو السرديّ الملائم لموقف الشاعر وظروف اغترابه في سنّ مبكّرة حيث كان طالبا في روسيا. يخدمه النّمط الوصفيّ ومن مؤشّرات النّمطين:
الأفعال الماضية، الأفعال المضارعة، الدلالات الزمنية،الجمل الخبرية...
01
01
01
 
01.5
 
01.5
 
01
01
02
 
 
 
 
10
البناء اللّغويّ:
 
1. يعود ضمير الغائب في البيت الثامن على الصفصاف، وفي البيت العاشر على العقال.
2. مثال عن الإنشاء:  الاستفهام « هل نضبت؟ » غرضه التعجّب.
مثال عن الخبر :  «بالأمس كنت مترنما بين الحدائق والزّهور» وغرضه التحسّر.
3. الصورتان البيانيتان هما :
«حرّ كقلبك فيه أهواء ومروج ». تشبيه مرسل. أثره توضيح المعنى وتشخيصه.
« أم قد هرمت وخار عزمك؟ » . استعارة مكنيّة  شبّه النّهر بالشيخ الهرم الضعيف، وأثرها توضيح المعنى عن طريق التّشخيص.
4. كئيبا حال ، جسمك مفعول به، والكاف ضمير مضاف إليه...
5. الدلالة المعنوية للفعل المضارع هي إفادته الاستمرارية وهو بهذا يفيد في اتساق النّصّ الذي يبتدئ بالكآبة مستعملا الأفعال الماضية لينتقل إلى الأمل فيما هو سعيد.
6. تبدو الألفاظ التالية قويّة الإيحاء، فكلمة « يجثو » توحي بالذّل والتضرّع.
« عقال » توحي بشدّة الرّباط وإحكامه. « تفكّ » توحي بالتّحرّر.
 
01.5
 
01.5
 
 
01.5
 
 
01,5
02
 
02
 
 
 
 
 
 
10
 
الصفحة:1/2

http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin
الجمهوريّة الجزائريّة الديمقراطيّة الشعبيّة
وزارة التربية الوطنيّة                                                       مديرية التّعليم الثانويّ
نموذج اختبار اللّغة العربيّة وآدابها في امتحان شهادة البكالوريا
 2007/2008
الشّعبة:          علوم تجريبيّة- رياضيات- تقني رياضيّ- تسيير واقتصاد.                         المدّة: ساعتان
                                                                                                     المعامل: (03)
 
النّص:
       «اعلم أنّ فن التاريخ فنٌّ عزيز المذهب جمّ الفائدة شريف العائدة إذ هو يوقفنا على أحوال الماضين من الأمم في أخلاقهم والأنبياء في سيرهم، والملوك في دولهم وسياستهم، حتى تتمّ فائدة الاقتداء في ذلك لمن يرومه في أحوال الدين والدنيا.
       فهو محتاج إلى مآخذ متعددة ومعارف متنوعة، وحسن نظر وتثبت يفضيان بصاحبهما إلى الحق وينكبان به من المزلات والمغالط، لأنّ الأخبار إذا اعتمد فيها مجرد النّقل، ولم تحكم أصول العادة وقواعد السياسة وطبيعة العمران والأحوال في المجتمع الإنسانيّ، ولا قيس الغائب منها بالشاهد، والحاضر بالذاهب، فربّما لم يؤمن فيها من العثور، ومزلة القَدم والحيد عن جادة الصّدق.
       وكثيرا ما وقع للمؤرّخين والمفسّرين وأئمة النّقل المغالط في حكايات الوقائع لاعتمادهم فيها على مجرّد النّقل غثّاً أو سمينا لم يعرضوها على أصولها ولا قاسوها بأشباهها ولا سبروها بمعيار الحكمة، والوقوف على طبائع الكائنات، وتحكيم النظر والبصيرة في الأخبار، فَضَلُّوا عن الحق، وتاهوا في بيداء الوهم والغلط، سيّما في إحصاء الأعداد والأموال والعساكر، إذا عرضت في الحكايات، إذْ هي مظنّة الكذب ومطيّة الهذر، ولابدّ من ردّها على الأصول وعرضها على القواعد...»
                                                    
                                     (عن مقدمة ابن خلدون  ـ بتصرف ـ)
 
 
 
 
الصفحة 1/2
اقلب الصفحة
الأسئلة:
أـ البناء الفكريّ:   (12 نقاط)
1.   ما هي القضية التي يعالجها ابن خلدون؟
2.   ما الغاية من دراسة التاريخ في نظره؟
3.   ما الشروط التي قدّمها لدراسة التاريخ؟
4.   كيف يبدو لك ابن خلدون من خلال النّصّ؟
5.   ما نوع النّصّ؟ و ما النّمط الغالب عليه؟ علّل.
6.   ما القيمة التي تستخلصها من النّصّ؟ مبديا رأيك.
ب ـ البناء اللغويّ:  (08 نقاط)
1.   ما الحقل الدلالي للألفاظ التالية: غث ، سمين ، معيار ، البصيرة، الوهم ، الغلط.
2.   ما المعنى الذي أفادته «إذ» في الفقرة الأولى؟ وما إعرابها؟
3.   لم يخل النّص من التكرار، ما دوره في النّص؟ هات مثالا عنه.
4.   ما نوع الأسلوب البلاغيّ المعتمد في النّصّ؟ ولماذا؟
5.   لماذا لم يحفل النّص بالخيال؟ استخرج لونا بيانيّا، ووضّح أثره في المعنى.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
انتهى
الصفحة 2/2
بالتوفيق

نموذج الإجابة وسلّم التّنقيط
محاور الموضوع
عناصر الإجابة
العلامة
مجزأة
المجموع
 
 
 
 
 
أـ البناء الفكريّ:
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
ب ـ البناء اللّغوي:
 
 
 
1.    القضية التي يعالجها ابن خلدون هي " طريقة تدوين التاريخ".
2.    الغاية من دراسة التاريخ في نظره هي الوقوف على أحوال الماضين والإقتداء بهم.
3.    الشروط التي قدّمها الكاتب لدراسة التاريخ هي:
   ـ تعدد المصادر
   ـ تنوّع المعارف
   ـ حسن النظر والتثبت.
4.    يبدو " ابن خلدون " من خلال النّص ناقدا طريقة تدوين التاريخ في عصره.
5.    نوع النّص: من النثر العلميّ المتأدّب.
نمط النّص: تفسيريّ ، حجاجيّ.
ـ التعليل:لأنّه يفسّر الظاهرة ويحلّلها ويناقشها ويدعمها بالأدلة والبراهين..
6.    القيمة هي أهمية التاريخ ووجوب قيامه على أسس علمية .
إبداء الرأي: يترك للتلميذ.
 
1.    الحقل الدلالي للكلمات: النقد العلميّ.
2.    المعنى الذي أفادته «إذ» في الفقرة الأولى هو التعليل في قوله: «..إذ هو يوقفنا.. »
إعرابها:حرف تعليل مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
3.    دور التّكرار في النّص هو تأكيد الحقائق وتقريرها.. ومثال ذلك «ولم يؤمن فيها من العثور، ومزلة القدم والحيد عن جادة الصدق... »
4.    الأسلوب البلاغيّ المعتمد في النّص هو الأسلوب الخبريّ، لأنّ طبيعة النّص العلميّ تستوجبه.
5.لم يحفل النّص بالخيال لأنّه من النثر العلميّ ، واللون البيانيّ يظهر في قوله: (هي مطية الهدر...) تشبيه بليغ، و أثره في المعنى : بيان المعنى والتعليل له والتأكيد عليه.
01
 
01.5
 
03
 
 
 
01
01
01.5
 
01.5
01.5
 
01
 
 
02
 
01.5
 
01.5
 
02
 
 
 
 
 
 
 
12
 
 
 
 
 
 

 
 
 
 

08

http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin

[b][b]
[/b][/b]


http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin


[b][b]



[/b][/b]



[b][b]
[/b][/b]

http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin
الجمهوريّة الجزائريّة الديمقراطيّة الشعبيّة
وزارة التربية الوطنيّة                                                       مديرية التّعليم الثانويّ
نموذج اختبار اللّغة العربيّة وآدابها في امتحان شهادة البكالوريا
الشّعبة:          علوم تجريبيّة – رياضيات – تقني رياضيّ – تسيير واقتصاد .             المدّة:  03 ساعات.
                                                                                                    المعامل: 03
 
 
النّصّ :
1.          يا نهر ، هل نضبت مياهك ، فانقطعت عن الخرير ؟
2.          أم قد هرمت ، وخار عزمُـــك ، فانثنيت عن المسير ؟
3.          بالأمس كنتَ مرنِّـما بين الحدائق والزّهور
4.          تتلو على الدنيا وما فيها أحاديث الدّهور
5.          بالأمس كنتَ إذا سمعتَ تنهّدي وتوجّعي
6.          تبكي. وها أبكي أنا وحدي ، ولا تبكي معي
7.          ها حولك الصّفصاف لا ورقٌ عليه ولا جمال
8.          يحثو كئيبا كلّما مرّت به ريح الشَّمال
9.          لكن سينصرف الشّتا ، وتعود أياّم الرّبيع
10.                    فتفكّ جسمك من عقال مكّنته يد الصّقيع
11.                    قد كان لي يا نهر قلب ضاحك مثل المروج
12.                    حرّ كقلبك فيه أهواء وأمال تموج
13.                    يا نهر، ذا قلبي أراه ، كما أراك ، مكبّلا
14.                    والفرق أنّك سوف تنشط من عقالك وهو... لا
                                           مخائيل نعيمة – المجموعة الكاملة – المجلّد الرابع .
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
الصفحة 1/2
اقلب الصفحة
 
الأسئلة :
أ ـ البناء الفكريّ: [ 10 ن ]
1.   ما سبب حزن الشّاعر كما يبدو من خلال النصّ ؟ علّل .
2.   أين تلمس نبرة العتاب الصريح في النّصّ ؟
3.   يعكس النّص بعض مظاهر التّجديد في القصيدة الحديثة، وضّح ذلك معلّلا إجابتك.
4.   فيم تنحصر معاني القصيدة ؟
5.   انطوى النّصّ على قيم شتى ، أبرز اثنتين منها.
6.   حدّد النّمط الغالب والنّمط الخادم في النّصّ، واذكر بعض مؤشّراتهما.
ب ـ البناء اللّغويّ : [ 10 ن ]
1.   على من يعود ضمير الغائب في البيتين: الثامن والعاشر ؟
2.   نوّع الشاعر بين الخبر والإنشاء ، مثّل لكلّ أسلوب مع بيان الغرض البلاغيّ منه.
3.   النّصّ حافل بالبيان، استخرج صورتين محدّدا نوعيهما، ومبرزا أثرهما في المعنى.
4.   أعرب ما تحته خط.
5.   ما الدلالة المعنوية للفعل المضارع، وما أثرها في اتساق النّصّ؟ مثّل ببعض الأفعال.
6.   بمَ توحي لك الألفاظ التّالية: يجثو، عقال، تفكّ؟.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
انتهى
الصفحة 2/2
بالتوفيق
 
نموذج الإجابة وسلّم التّنقيط
محاور الموضوع
عناصر الإجابة
العلامة
مجزأة
المجموع
البناء الفكريّ 1. السبب هو رؤية النّهر وقد استحال إلى كتلة بيضاء من الثلج ، نتيجة شدّة البرودة. التعليل :البيتان الأوّل والثاني.
2. نلمس العتاب في البيتين 5 و6. «ها أبكي أنا وحدي ولا تبكي معي. »
3. مظاهر التجديد في القصيدة  العربيّة الحديثة :
توظيف عناصر الطبيعة ـ النزعة الرومانسيّة ـ النزعة الذاتيّة ـ نزعة التشاؤم ـ
النزعة التأمّليّة وتنويع القافية في القصيدة .
4. معاني القصيدة تنحصر في : الأسف على الماضي السعيد . الشكوى من شقاء الحاضر ،ثم لمحة خاطفة من الرجاء .
5. إبراز قيمتين من النّص: قيمة فنّية أدبيّة تتجلّى في مظاهر الاتّجاه الرومانسيّ.
وقيمة إنسانيّة.
6 . النّمط الغالب هو السرديّ الملائم لموقف الشاعر وظروف اغترابه في سنّ مبكّرة حيث كان طالبا في روسيا. يخدمه النّمط الوصفيّ ومن مؤشّرات النّمطين:
الأفعال الماضية، الأفعال المضارعة، الدلالات الزمنية،الجمل الخبرية...
01
01
01
 
01.5
 
01.5
 
01
01
02
 
 
 
 
10
البناء اللّغويّ:
 
1. يعود ضمير الغائب في البيت الثامن على الصفصاف، وفي البيت العاشر على العقال.
2. مثال عن الإنشاء:  الاستفهام « هل نضبت؟ » غرضه التعجّب.
مثال عن الخبر :  «بالأمس كنت مترنما بين الحدائق والزّهور» وغرضه التحسّر.
3. الصورتان البيانيتان هما :
«حرّ كقلبك فيه أهواء ومروج ». تشبيه مرسل. أثره توضيح المعنى وتشخيصه.
« أم قد هرمت وخار عزمك؟ » . استعارة مكنيّة  شبّه النّهر بالشيخ الهرم الضعيف، وأثرها توضيح المعنى عن طريق التّشخيص.
4. كئيبا حال ، جسمك مفعول به، والكاف ضمير مضاف إليه...
5. الدلالة المعنوية للفعل المضارع هي إفادته الاستمرارية وهو بهذا يفيد في اتساق النّصّ الذي يبتدئ بالكآبة مستعملا الأفعال الماضية لينتقل إلى الأمل فيما هو سعيد.
6. تبدو الألفاظ التالية قويّة الإيحاء، فكلمة « يجثو » توحي بالذّل والتضرّع.
« عقال » توحي بشدّة الرّباط وإحكامه. « تفكّ » توحي بالتّحرّر.
 
01.5
 
01.5
 
 
01.5
 
 
01,5
02
 
02
 
 
 
 
 
 
10




http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin

http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin
 



http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin




http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin
موضوع مقترح للبكالوريا في مادة الرياضيات ع ت

http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin
موضوع مقترح للبكالوريا في مادة الرياضيات ع ت

http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin
موضوع مقترح للبكالوريا في الرياضيات 3 ع ت

http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin

http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin
موضوع مقترح للبكالوريا في مادة العلوم الطبيعية
شعبة: علوم تجريبية



عدل سابقا من قبل Admin في الخميس مارس 26, 2015 2:07 pm عدل 1 مرات

http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin
موضوع مقترح للبكالوريا في العلوم الطبيعية 3 ع ت

http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin
موضوع مقترح للبكالوريا في العلوم الطبيعية 3 ع ت

http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin
موضوع مقترح للبكالوريا في العلوم الطبيعية شعبة علوم تجريبية

http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin

http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin











http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin




http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin





http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin






http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin














http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin








http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin





http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin



موضوع مقترح للبكالوريا في الفلسفة 3 ع ت + 3 ر

الموضوع الأول
قيل "إن الرياضيات هي العلم الذي يتميز بالدقة و اليقين في كل الأحوال" إذا بدت لك هذه الأطروحة فاسدة و مع ذلك طلب منك تبنيها فما عساك تفعل ؟ 

الموضوع الثاني
إذا كانت الحرية مشروطة بالمسؤولية فهل الانسان حر أم مقيد؟ 

 الموضوع الثالث النص 
من حق علوم الفكر أن تحدد بنفسها منهجها بحسب موضوعها. فعلى العلوم أن تنطلق من أعم مفاهيم المنهجية ، وتسعى إلى تطبيقها على مواضيعها الخاصة فتصل بذلك إلى أن تنشئ في ميدانها المخصوص مناهج ومبادئ أكثر دقة على غرار ما حصل بالنسبة إلى علوم الطبيعة. وإننا لا نبين أننا التلاميذ الحقيقيون لكبار العلماء إن نحن اكتفينا بأخذ المناهج التي توصلوا إليها ، ونقلناها نقلا إلى ميداننا ، وإنما نكون تلاميذهم بحق حين نكيف بحثنا مع طبيعة مواضيعه فنتصرف إزاء علمنا تصرفهم إزاء علمهم . إن التحكم في الطبيعة يكون بالامتثال لها. وأول ما يميز علوم الفكر عن علوم الطبيعة أن علوم الطبيعة موضوعها وقائع تبدو للوعي كما لو كانت ظواهر بعضها بمعزل عن بعض من الخارج ، والحال أنها تبدو لنا من الداخل واقعا ومجموعة حية أصلا. والحاصل من هذا أنه لا يوجد في العلوم الفيزيائيّة والطبيعية مجموع منسجم للطبيعة إلا بفضل استدلالات تكمل معطيات التجربة بواسطة منظومة من الفرضيات ؛ أما في علوم الفكر فان مجموع الحياة النفسية يمثل قي كل مكان معطى أوليا وأساسيا. فالطبيعة نفسرها، والحياة النفسية نفهمها
ذلك أن عمليات الاكتساب و مختلف الطرائق التي تترابط بواسطتها الوظائف – وهي العناصر الخاصة بالحياة الذهنيّة- فتشكل كلا ، تمدنا بها أيضا التجربة الداخلية. وهنا نجد أن المجموع المعيش هو الشيء الأولي ،  أما التمييز بين الأجزاء التي يتكون منها فلا يأتي إلا في المرتبة الثانية. يترتب على ذلك أن المناهج التي نعتمدها لدراسة الحياة الفكرية و التاريخ و المجتمع مختلفة أشد الاختلاف عن المناهج التي أدت إلى معرفة الطبيعة

اكتب مقالة فلسفية تعالج فيها مضمون النص


إجابة الموضوع الأول

إجابة الموضوع الثاني

إجابة الموضوع الثالث




موضوع مقترح للبكالوريا في مادة الفلسفة ع ت + ر

الموضوع : قيل إن الرياضيات هي العلم الذي يتميز بالدقة و اليقين في كل الأحوال

               إذا بدت لك هذه الأطروحة فاسدة و مع ذلك طلب منك تبنيها فما عساك تفعل ؟ (استقصاء بالوضع )

مقدمــــة :

يراد بالرياضيات ذلك العلم العقلي الذي يهتم بدراسة المقادير القابلة للقياس و المقدار يسمى كما و الكم نوعان : متصل

( الهندسة ) و منفصل ( الحساب ) لكن إذا كان اتفاق الدارسين واردا حول ضبط هذا المفهوم فإن اختلافهم سجل حول مصداقية الرياضيات و هذا ماجعل الكثير منهم يؤسسون اعتقادا خاطئا و تمثل في الإقرار بأن تعدد الأنساق في الرياضيات يعد تعبيرا عن نسبيتها في اليقين ( أنصار النسق الأكسيومي ) بينما الصواب يكمن في ماذهب إليه أنصار الهندسة الإقليدية و الذين أقروا بمطلقيه المفاهيم الرياضية في كل الأحوال

   لذا فكيف يمكن التأكيد على صدق هذا الطرح و القائل بأنها ( العلم الذي يتميز بالدقة و اليقين ) ؟ و ماهي أهم الحجج و البراهين المؤكدة لهذا الطرح ؟ بل ماهي أهم الأخطاء المعرفية و المنطقية التي وقع فيها المخالفون لهذا الاعتقاد ؟

التــــوسيع :

تؤكد الأطروحة  منطق أنصار الرياضيات الكلاسيكية القائل بأن الهندسة هي العلم الوحيد من العلوم التي أبدعها الإنسان التي تنتج نتائج معصومة عن الخطأ و أن العمليات الحسابية ترغم الدارس على تقبل صدق نتائجها و مطلقيه الرياضيات هي ناتجة عن اعتمادها لمبادئ العقل الفطرية و كذلك فكرة البداهة و البديهية هي قضية يقينية بذاتها صادقة صدقا مطلقا و لاتحتاج إلى برهان لأنها تدخل في نسيج الفكر البشري و هذا مايعد نفيا لكل اعتقاد قائل بنسبية النتائج الرياضية في اليقين لأن الإقرار بذلك يعد بداية لأزمة اليقين في العلم كما أن الرياضيات أصبحت لغة لكل العلوم لأنها تتميز بالدقة و ليس لكونها تتميز بالنسبية .

 

إن الرياضيات أصبحت لغة لكل العلوم لأن الفيزياء أو البيولوجيا قد تبنت خطوات المنهج التجريبي لكن وقعت في مشكل النسبية و هذا ماجعلها تبحث عن تبني المنهج الرياضي من أجل بلوغ الدقة التي حققتها الرياضيات ، من المبادئ التي طرحها إقليدس نجد التعريفات ( التركيبي و التحليلي ) و الواقع أثبت أمه ليس  بإمكان أي كان أن يشكك في مصداقية التعريف الذي قدمه هذا الأخير عن المثلث أيضا من المبادئ التي اعتمد عليها إقليدس نجد فكرة البداهة و التي تعد  قضايا يقينية صالحة لكل زمان و مكان لأنها تتماشى مع الانسجام الذهني و المبادئ الفطرية التي يمتلكها العقل

أكد ديكارت قيمة اليقين الرياضي من خلال دفاعه على فكرة البداهة و من خلال تأسيسه المنهج الرياضي الحديث و الذي اعتمد فيه على أربعة قواعد أساسية ( البداهة ، التحليل ، التركيب ، الإحصاء ) و في ذلك يقول ديكارت " لاأقبل شيئا على أنه صحيح إلا إذا كان بديهيا"

قيمة اليقين الرياضي و البداهة أكدها اسبينوزا  من خلال إشارته إلى كون البديهية هي معيار الصدق و معيار الكذب أي أن الرياضيات مادامت معتمدة للبديهية كمبدأ لها فإنه من غير المعقول  أن تأسس لأفكار خاطئة و كذلك أكد ليبنتز أنه لايمكن الشك في قيمة الرياضيات لأنه لايمكن الشك في قيمة البداهة لأن الشك في صدق البديهية يعد شكا في مصداقية مبادئ العقل الفطرية و كتعبير عن كل هذا يقول باسكال " إن الهندسة هي العلم الوحيد من العلوم الإنسانية التي تنتج نتائج معصومة عن الخطأ "

3/ نقد الأطروحة :

   عرض منطق الخصوم :

لكن في المقابل للأطروحة التي نحن بصدد الدفاع عنها نجد منطقا معارضا أسسه أنصار النسق الأكسيومي و الذين أكدوا بأن الرياضيات لكي تصير لغة لكل العلوم هي ملزمة بأن تتخلى عن فكرة البداهة و المطلقية في اليقين لصالح النسبية ( هوسرل ) ، لقد أكدوا أن تعدد الأنساق في الرياضيات يعد تعبيرا  عن تجاوز الهندسة الإقليدية ( بولغان ) إن أهم شيء كانت تفتخر به الرياضيات قد حطمته نظرية المجموعات التي طرحها جورج كانتور ( تحطيم البداهة ) حيث أن ظهور النسق الأكسيومي أدى إلى تصحيح تلك الأخطاء التي وقع فيها إقليدس ( هندسة ريمان و لوباشفسكي )

  ب / نفيه :

لكن مايأخذ على طرح هؤلاء أنهم ربطوا قيمة الرياضيات بالنسبية لكن الصواب يكمن في أن تغيير مبادئ هذا العلم يعد بداية لأزمة اليقين لأن تلك العلوم أصبحت تتبنى المنهج الرياضي لم ترد من ذلك تحقيق النسبية لأنها أصلا نسبية بل هي تريد من ذلك أن تحقق اليقين الذي شاهدت وجوده في الهندسة الإقليدية القائمة على المنهج الاستنباطي .

كما أن التعدد في الرياضيات الذي يبدو من ظاهره تجاوزا للهندسة الإقليدية إنه في الأصل مجرد افتراضات أو انساق لاقيمة لها لأنه ماتفسيرنا لاعتماد الهندسة الإقليدية في الدراسات المعاصرة كذلك لأن تحطيم فكرة البداهة هو تحطيم لمبادئ العقل الفطرية و هذا مالا يتقبله العقل لأنه قد جن من اعتقد أن الجزء أكبر من الكل .

كذلك إن الاعتقاد بوجود جملة من الأخطاء في الهندسة الإقليدية هو اعتقادخاطئ لأن الواقع يثبت أن مجموع زوايا المثلث 180 °

[rtl]                     خاتــــمة ( حل المشكلة ) :[/rtl]

[rtl]     يمكن التأكيد أن الرياضيات تعتمد منهجا عقليا إستنتاجيا مراعيا لمبادئ العقل الفطرية هذا ماجعلها تتميز بالدقة و اليقين و رغم التطور الذي عرفه الفكر الإنساني و الذي تميز بظهور النسق الأكسيومي و الذي يعد نموذجا عن الرياضيات المعاصرة إلا أن هذا لا يعد تجاوزا لمطلقية المفاهيم الرياضية لان الإقرار بفكرة النسبية يعد تجاهلا لمبدأ البداهة و هذا مالا يتقبله العقل و هذا يعني أن الأطروحة القائلة بأن الرياضيات هي العلم الذي يتميز بالدقة و اليقين صادقة و جديرة بالدفاع عنها و كل أطروحة مخالفة لها فهي باطلة و لا يمكن الأخذ بها .[/rtl]
 
[rtl]هعه[/rtl]



[rtl]نص السؤال: اذا كانت الحرية مشروطة بالمسؤولية فهل الانسان حر أم مقيد؟[/rtl]
[rtl]الطريقة جدلية[/rtl]
[rtl]تعتبر الحرية من أهم القضايا الفلسفية الشائكة والتي دار حولها جدل كبير فهي مشروطة بالمسؤولية . وتعني الحرية تجاوز القيود الذاتية الداخلية والقدرة على تنفيذ الفعل موضوعيا خارجيا فهي غياب الإكراه . وعليه اختلف وتناقض الفلاسفة حول الحرية، فهناك من يثبتها ويرى بأن الانسان حر حرية مطلقة وهناك من ينفيها ويرى بأن الانسان مقيد غير حر . وعليه نتساءل اذا كانت الحرية مشروطة بالمسؤولية فهل الانسان حر أم مقيد؟[/rtl]
[rtl]يرى أنصار الاثبات والاختيار وعلى رأسهم أفلاطون والمعتزلة وديكارت وكانط وكذا بيرغسون وسارتر أ، الحرية مبدأ مطلق لا يفارق الانسان وبه يتخطى مجال الدوافع الذاتية والموضوعية ويستدلون على ذلك اذ يعبر أفلاطون في صورة اسطورته لهذا المبدأ أن آر الجندي الذي استشهد في ساحة الشرف يعود الي الحياة من جديد بصورة لا تخلو من المعجزات فيروي ويصف لأصدقائه الأشياء التي تمكن من رؤيتها في الجحيم حيث ان الأموات يطالبون بأن يختاروا بمحض حريتهم مصيرا جديدا لتقمصهم القادم وبعد ذلك يشربون من نهر النسيان ليــثا ثم يعودون الى الأرض وفيها يكونوا قد نسوا بأنهم هم الذين اختاروا مصيرهم ويأخذون في اتهام القضاء والقدر في حين أن الله بريء وتعالى الله على ذلك علوا كثيرا.
أيضا ترى المعتزلة أن شعور المرء دليل على حريته وهي منحصرة في قرارة نفسه ، اذ يقولون ” فهو يحس من نفسه وقوع الفعل على حسب الدواعي والصوارف فاذا أراد الحركة تحرك واذا أراد السكون سكن “، ويعتقدون بأن القول أن الانسان مسؤول وحاسب على أفعاله دليل على عدل الله .
كذلك يرى ديكارت من خلال قوله ” ان حرية ارادتنا يمكن أن نتعرف عليها دون أدلة وذلك بالتجربة وحدها التي لدينا عندها”.ويذهب كانط الى أن الحرية علية معقولة متعالية عن الزمن ومفارقة له ولا تخضع بأي حال لقيود الزمن. لا اكراه ولا الزام وأن صاحب السوء هو الذي يكون قد اختار بكل حرية تصرفه منذ الأزل بقطع النظر عن الزمن. وهذا بيرغسون يرى أن الحرية هي عين ديمومة الذات والفعل الحر يصدر في الواقع عن النفس وليس عن قوة معينة تضغط عليه فالحرية عنده شعور وليست تفكيرا اذ يقول: ” الفعل الحر هو الذي يتفجر من أعماق النفس” وأيضا يرى سارتر أن وجود الانسان دليل على حريته اذ يقول ” ان الانسان لا يوجد أولا ليكون بعد ذلك حرا وانما ليس ثمة فرق بين وجود الانسان ووجوده الحر ، انه كائن أولا ثم يصير بعد ذلك هذا أو ذاك انه مضطر الى الاختيار والمسؤولية التي تتبع اختياراته باعتبارها قرارات شخصية مرتبطة بالامكانيات المتوفرة حوله. وبالرغم من منطقية الأدلة الا أن القول بأن حرية المطلقة تتحدى قوانين الكون لضرب من الخيال فتعريف الحرية بأنها غياب كل اكراه داخلي أو خارجي ، تعريف ميتافيزيقي غير واقعي كما أن الارادة ليست قوة سحرية تقول لشيء كن فيكون ، فان الحرية المطلقة أو المتعالية عن الزمن لا واقعية كما أن شعورنا بأننا أحرار نمصدر انخداع وغرور فضلا عن كون الظاهر النفسية ذاتية لا تتوقف عن التقلب ، أما الحرية التي يتحدث عنها بيرغسون هي حرية الفرد المنعزل عن الآخرين والواقع الاجتماعي يثبت بأنها فعل يمارس بينهم وعن تصور سارتر يمكن القول أنه تصور متشائم فهو ينفي الحرية من حيث أراد أن يثبتها فموقفه خيالي ينم عن مدى الأوهام التي تحيط بالأفكار التي طرحها وتبناها.
واذا ما نظرنا الى الرأي المعارض فاننا نجد أن أنصار النفي وعلى رأسهم الحتميون والجبرية من أنصارها الجهمية يرون أن الحرية أمر يستحيل وجوده على أرض الواقع، منطلقين في ذلك من جملة أدلة اذ يرى الحتميون أن مبدأ الحتمية قانون عام يحكمم العالم ولا يقتصر على الظاهرة الطبيعية فقط بل أيضا على الارادة الانسانية ولذلك تكون ارادتنا تابعة لنظام الكون لا حول لها ولا قوة . أما الحتميات التي يخضع لها الانسان متعددة فالحتمية الطبيعية ، حيث أن الانسان يسري عليه من نظام القوانين ما يسري على بقية الأجسام والموجودات فهو يخضع لقانون الجاذبية ويتأثر بالعوامل الطبيعية من حر وبرد وطوفان، أما الحتمية البيولوجية فتتمثل في كون أن الانسان يخضع لشبكة من القوانين مثل نمو المضغة وانتظام الأعضاء واختلالها وكذا الشيخوخة والموت ومن ثم أن كل واحد عند الولادة يكون حاملا لمعطيات اولااثية – الكرموزومات – . أيضا الحتمية الاجتماعية اذ يتأثر بالضمير الجمعي من عادات وتقاليد وأخلاق وأيضا الحتمية النفسية اذا يخضع المرء لعالم لا شعوري من رغبات وشهوات ومكبوتات .كذلك ترى الجبرية ومن أنصارها الجهمية أن كل أفعال الانسان خاضعة للقضاء والقدر لا ارادة له ولا اختيار ، وانما يخلق الله فيه الأفعال على حسب ما يخلق في سائر الجمادات وتنسب اليه الافعال مجازا كما تنسب الى الجمادات. مثل طلع القوم وجرى الطفل ونزل الرجل كذلك يقال طلعت الشمس وجرى النهر ونزل المطر. لكن على الرغم من منطقية الأدلة الا أن القول بالحتمية لا يعني تكبيل الانسان ورفع مسؤولياته أيضا لم يفرق الحتميون بين عالم الأشياء الآلي وعالم الانسان الذي كله وعي وعقل . كما أن وجود قوانين في الطبيعة لا يعني ذلك أن الانسان غير حر والأسلوب الذي يستعمله أهل القضاء والقدر يدعو الى التعطيل وترك العمل والركون الى القدر واذا كان الانسان مجبرا فلماذا يسأل فيعاقبه القانون الالهي والاجتماعي. مما سبق نصل الى أن هنالك تناقض بين الضرورة الجبرية وأنصار الاختيار فالجبريون ينفون الحرية بصفة مطلقة أنصار الاختيار يثبتونها والنظرة الواقعية للحرية تقتضي تبني موقف وسط وهو ما أكده ابن رشد حيث أن الانسان ليس حرا حرية مطلقة بل حريته محدودة فكل فرد يستطيع البحث عن حظه وفرحه بالطريقة التي يريد وكما يبدو له هو نفسه الطريق السليم. شرط أن لاينسى حرية الآخرين وحقهم في الشيء ذاته. أيضا يرى أبو الحسن الأشعري _ قاصدا التوسط بين الجبر والاختيار _ أن أفعال الانسان لله خلقا وابداعا وللانسان ككسبا ووقوعا .
أرى من خلال هذه المشكلة أن الانسان ليس حرا حرية مطلقة بل محدودة لأنه يخضع لعدة حتميات ، كما أنه ليس مجبرا فله الاختيار النسبي في أفعاله وبالتالي فهو بين التسيير والتخيير فالعلم المطلق للخالق و هو امر لا مفر منه في أي عقيدة دينية أي أن الانسان يخضع لقدر الذي وضعه له الخالق ، لكن هنالك حرية اختيار المرء و هو أمر لازم لإثبات مسؤولية الإنسان تجاه أفعاله وهذا ما يبرر العقاب الآخروي في العقائد الدينية.
[/rtl]
[rtl]وفي الأخير نصل الى أن مسألة الحرية ترتبط بجوهر الانسان كما أنه كائن يمتلك حرية الاختيار فان لمكانته دون غيره من المخلوقات أسمى منزلة ، كونه كائنا عاقلا وقادرا على تجاوز كل الحتميات العوائق التي تعترضه ، فابمكانه تجسيد الحرية على أرض الواقع وممارستها عمليا وهو ما يعرف بالتحرر وهذا نظرا لقدرته على التقرير والاختيار وانتخاب الإمكانية من عدة إمكانيات موجودة وممكنة. وهذا يعني قدرة الإنسان على اختيار وتعيين حياته الخاصة ورسمها كما يريد
[/rtl]



[rtl].[/rtl]
 
 





[b][b][b]
النص :                                                                  الدرس : العلوم الإنسانية والعلوم المعيارية
من حق علوم الفكر أن تحدد بنفسها منهجها بحسب موضوعها. فعلى العلوم أن تنطلق من أعم مفاهيم المنهجية ، وتسعى إلى تطبيقها على مواضيعها الخاصة فتصل بذلك إلى أن تنشئ في ميدانها المخصوص مناهج ومبادئ أكثر دقة على غرار ما حصل بالنسبة إلى علوم الطبيعة. وإننا لا نبين أننا التلاميذ الحقيقيون لكبار العلماء إن نحن اكتفينا بأخذ المناهج التي توصلوا إليها ، ونقلناها نقلا إلى ميداننا ، وإنما نكون تلاميذهم بحق حين نكيف بحثنا مع طبيعة مواضيعه فنتصرف إزاء علمنا تصرفهم إزاء علمهم . إن التحكم في الطبيعة يكون بالامتثال لها. وأول ما يميز علوم الفكر عن علوم الطبيعة أن علوم الطبيعة موضوعها وقائع تبدو للوعي كما لو كانت ظواهر بعضها بمعزل عن بعض من الخارج ، والحال أنها تبدو لنا من الداخل واقعا ومجموعة حية أصلا. والحاصل من هذا أنه لا يوجد في العلوم الفيزيائيّة والطبيعية مجموع منسجم للطبيعة إلا بفضل استدلالات تكمل معطيات التجربة بواسطة منظومة من الفرضيات ؛ أما في علوم الفكر فان مجموع الحياة النفسية يمثل قي كل مكان معطى أوليا وأساسيا. فالطبيعة نفسرها، والحياة النفسية نفهمها.

ذلك أن عمليات الاكتساب و مختلف الطرائق التي تترابط بواسطتها الوظائف – وهي العناصر الخاصة بالحياة الذهنيّة- فتشكل كلا ، تمدنا بها أيضا التجربة الداخلية. وهنا نجد أن المجموع المعيش هو الشيء الأولي ، أما التمييز بين الأجزاء التي يتكون منها فلا يأتي إلا في المرتبة الثانية. يترتب على ذلك أن المناهج التي نعتمدها لدراسة الحياة الفكرية و التاريخ و المجتمع مختلفة أشد الاختلاف عن المناهج التي أدت إلى معرفة الطبيعة.

                                                                                               دلتاي
"                                                                                 
أفكار في علم نفس وصفي وتحليلي "

الإجابة
:
المقدمة
:
تفطّن كلود ليفي ستراوس إلى أنّ ما يشرّع لقيام علم يهتمّ بدراسة الظّاهرة الإنسانية هو وجود عناصر ثابتة  وكلّية تتخطّى التّحديدات الزّمانيّة و المكانيّة، أو بالأحرى بنية تمكّن من استخدام المنهج التّجريبي بشكل ناجع  ومفيد.
لكن، ألا يكون هذا النّجاح المنهجي قائما على تجاهل لطبيعة و لخصوصيّة الظّاهرة الإنسانية و رهين استبعاد الإنساني و القيمي و الدّلالي ؟ فهل من إمكان لمنهج يضمن، في آن، الإبقاء على خصوصيّة الموضوع، و تحقيق العلوميّة و الموضوعيّة للعلوم الإنسانية ؟
الأطروحة: إن التّأسيس الفعلي لعلوم الفكر ( العلوم الإنسانية ) يمرّ ضرورة عبر توخّي منهج الفهم و التّأويل.
الأطروحة المستبعدة: لا تنجح العلوم الإنسانية في تحقيق علوميّتها إلا إذا سحبت مناهج العلوم الطّبيعيّة على العلوم الإنسانيّة.
الإشكالية: كيف يمكن تحقيق علوميّة علوم الفكر رغم اختلاف موضوعها الجذري عن موضوع العلوم الطّبيعيّة ؟
أو: هل من سبيل إلى تأسيس العلوم الإنسانية تأسيسا علميّا يراعي خصوصيّة موضوعها ؟
تفكيك عناصر التّحليل:
الفرق بين ظواهر الطّبيعة و ظواهر الفكر ( مستوى الموضوع(
2.
إشكال الخيار المنهجي ) التّفسير أم التّأويل ) و إستتباعاته على مسألة علوميّة العلوم الإنسانية.
التّحليل:
1. الفرق بين ظواهر الطّبيعة و ظواهر الفكر ( مستوى الموضوع (
ظواهر الفكر ظواهر الطّبيعة·   تدرك في إطار تجربة داخليّة.
التحام الذّات بالموضوع
·
معطاة في التّجربة الدّاخليّة في شكل " مجموع معيش " يمتاز بكلّيته و وحدته.
·
مهمّة الباحث محاولة فهم التّجربة الإنسانية دون إقصاء القصدي و الغائي و الدّلالي.
·
تدرك في إطار تجربة خارجيّة.
فصل بين الذّات و الموضوع
·
معطاة في التّجربة في شكل ظواهر مستقلّة و مشتّتة لا رابط بينها.
·
مهمّة الباحث تتمثّل في تنظيم و توحيد هذه الوقائع الطّبيعيّة بفضل فرضيّات تحاول الانتباه إلى العلاقات السببيّة الموضوعيّة بين الظّواهر.
و ذلك هو منهج التّفسير.
2.
إشكال الخيار المنهجي ( التّفسير أم التّأويل ) و إستتباعاته على مسألة علوميّة العلوم الإنسانية:
·
إذا كانت ظواهر الفكر غير ظواهر الطّبيعة، لا يمكن تأسيس علم بها بالاستناد إلى المنهج المعتمد في العلوم الطّبيعيّة كما ذهب إلى ذلك أوغست كونت.
·
على العلم الإنساني أن يراعي خصوصيّة الظّاهرة التّي يدرسها و يستبدل التّفسير، من حيث هو يفترض انفصال الذّات عن الموضوع، بالفهم أو التّأويل:
× "
فالطّبيعة نفسّرها ": أي نحدّد شروط ظواهرها و العلاقة الثّابتة بين هذه الشّروط، أي نصوغها في قانون.  وذلك ما تفعله الفيزياء و الكيمياء و الفلك الخ

× أمّا الظّاهرة الإنسانية فنفهمها. و هذا الفهم هو المنهج الوحيد الذّي يلائم دراسة الظّواهر الإنسانية. و نعني بالفهم الإدراك الحدسي للدّلالة القصديّة لنشاط إنساني ما. فالفهم جهد نحو النّفاذ، وراء الظّواهر المدروسة، إلى الدّلالات و المقاصد الإنسانية التّي صبغتها الذّوات على تجاربها المعيشة.
العالم الإنساني مدعوّ، إذن، إلى استحضار معيش الآخرين في كلّيته دون عزل المعنى و الدّلالة و القيمة.
يقتضي الفهم نظرة إلى الواقعة الإنسانية في كلّيتها و شموليّتها تبتعد عن التّشتيت و التّجزئة ( Comprendre = Prendre ensemble la totalité du vécu humain ).
مثال : فهم إصلاح قانوني أو قضائي معيّن يستوجب النّظر في المجموع التّاريخي، الاجتماعي و الثّقافي الذي أفرز هذا الإصلاح ( دون عزل و إقصاء و تشتيت و تجزئة و ذلك على عكس علوم الطّبيعة  (
إن الوقائع الإنسانية، إذن، لا تدرك من الخارج، كالظّواهر الطّبيعيّة، بل تعاش ضمن تجربتنا الذّاتيّة. و لذلك يسمّي (دلتاي) العلوم الإنسانية بالعلوم الذاتيّة في مقابل العلوم الموضوعيّة.
v
الإشكال[/b]:
إذا ما سلّمنا بأنّ العلوم الإنسانية هي علوم تعتمد على الفهم و على التّأويل، فكيف يمكن أن تكون لنتائجها و لنظريّاتها صلاحيّة موضوعيّة ؟ ثمّ ألا نسقط في الرّيبيّة و في النّسبيّة حين نرفض مع دلتاي أن تكون هذه العلوم مجرّد تجميع لوقائع منفصلة و مترابطة سببيّا ؟
و هل يقودنا ذلك إلى حدّ الحكم، مع نيتشه، بأنّه " لا توجد وقائع و إنما فقط تأويلات " ؟ بحيث نقابل المثل الأعلى الموضوعي، الذي يسعى العلم إلى تحقيقه، بهوّة ذاتيّة نقع فيها في إطار هذه العلوم ؟
-v تجاوز الإشكال[/b]:

لا يجب أن نعتقد أنّ دلتاي يقصي التّفسير نهائيّا و يعتبر أنّ العلوم الإنسانية تكتفي بالفهم. فهو مثلا لا يختزل علم التّاريخ في مجرّد فهم الأحداث أو الوقائع. فالموضوعات التّي يتناولها عالم التّاريخ محدّدة بشكل موضوعي في الزّمان و المكان، و هي من حيث هي كذلك تشكّل جزءا من الطّبيعة الخارجيّة يخضع لقوانين السّببيّة.
لكن إن كانت الظّواهر التّاريخيّة تخضع لحتميّة مشابهة لحتميّة الطّبيعة، فهي تتميّز عن هذه الأخيرة من حيث هي ظواهر ذات دلالة، و هي بما هي كذلك لا تتحدّد فقط بسببيّة موضوعيّة و طبيعيّة، بل كذلك و في نفس الوقت بسببيّة قصديه. فلا يمكن، في هذا السّياق أن نقصي نوايا و مقاصد الشّخصيّات التّي ساهمت في هذه الأحداث.
يجب إذن، في إطار العلوم الإنسانية، أن لا نكتفي برصد علاقات سببيّة موضوعيّة تستبعد كلّيا كلّ ما هو كيفي وقيمي و دلالي ( شأن التّفسير في العلوم الطّبيعيّة )، بل من الضّروري محاصرة البعد الدّلالي و الغائي،  والاعتراف بأنّ هذه الوقائع وليدة خيارات قيميّة، غائيّة، أخلاقيّة، سياسيّة، دينيّة، اجتماعيّة، ثقافيّة الخ
ينتج عن ذلك أنّه يتوجّب على العلوم الإنسانية أن تعرف كيف تراوح بين التّفسير ( لفهم الشّروط الموضوعيّة للوقائع: رصد سببيّة خارجيّة ) و الفهم ( للامساك بالمقاصد و الغايات و تحديد البعد الدّلالي لهذه الوقائع: رصد سببيّة باطنيّة و قصديه – المعنى ( .

[/b]

http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin
وزارة التربية الوطنية

                                          المفتشية العامة للبيداغوجيا                      

الموضوع رقم01 لتحضير امتحان البكالوريا

 

المادة: فلسفة                                                                 الشعبة: العلمية

-------------------------------------------------------------------------------------

الموضوع الأول: هل يمكن اعتبار المفاهيم الرياضية عقلية محضة؟

الموضوع الثاني:  أثبت صحة الأطروحة القائلة((...يجب أن نقتنع بأننا لا نمتلك العلاقات القائمة بين الظواهر إلا بوجه تقريبي، وأنَ القوانين التي نصوغها هي أبعد من أن تمثل حقائق ثابتة)).

الموضوع الثالث((النص)).

((إن الفلاسفة ثمرة عصرهم وبيئتهم إذ في الأفكار الفلسفية تتجلى أدق طاقات الشعوب وأثمنها وأخفاها،والفلسفة ليست خارجة عن الواقع،وبما أنّ كل فلسفة حقيقية هي زبدة زمانها فلابدّ أن يحين الوقت الذي يكون فيه للفلسفة عقد مع واقع عصرها وعلاقات متبادلة بينها وبين الواقع لا من الداخل فقط من حيث محتواها،بل وأيضا من الخارج من ناحية مظاهرها،وعندها لن تعود الفلسفة تضاربا بين المذاهب،بل مجابهة للواقع،أي فلسفة للعالم الحاضر.....

وإذا لم يهضم الأفراد المنعزلون الفلسفة الحديثة وكانوا ضحية لسوء هضم فلسفي فليس دليلا ضد الفلسفة كما أنّ الضرر الذي يلحق بعض المارين جراء انفجار آلة تسخين لا يعدّ دليلا ضد علم الميكانيك)).

                                                                                  ((كارل ماركس)).

المطلوب:اُكتب مقالة فلسفية تعالج فيها مضمون النص.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

                       وزارة التربية الوطنية

                                          المفتشية العامة للبيداغوجيا                      

                           الإجابة النموذجية رقم11لتحضير امتحان البكالوريا 

المادة: فلسفة                                                                   الشعبة: العلمية

----------------------------------------------------------------------------------------------

*- طرح المشكلة:04/04ن

لقد اختلف المفكرون في موضوع أصل المفاهيم الرياضية ونتج عن هذا الاختلاف موقفين متعارضين موقف عقلي يرجع أصل المفاهيم الرياضية إلى ابتكار العقل دون التجربة وموقف تجريبي يرجعها إلى التجربة الحسية رغم طابعها التجريدي العقلي .والتساؤل الذي يطرح هنا من خلال التعارض الحادث بين الموقفين هل المفاهيم الرياضية انبثقت من العقل أم من التجربة؟

 و هل يمكننا تهذيب هذاالتناقض وإزالته ؟ -سلامة اللغة

محاولة حل المشكلة:

التحليلSad محاولة حل المشكلة):12/12 .

 

أولا :عرض الأطروحة (الموقف العقلي)

 

الموقف :يرى هذا الموقف أن المعاني الرياضية نابعة من العقل وموجودة فينا قبليا بمعنى أنها سابقة عن كل معرفة حسية تجريبية فهي توجد في العقل بصفة فطرية أي لا تكتسب عن طريق التجربة,فالطبيعة مثلا لا تحتوي على الأعداد وإنما على كثرة مبعثرة من الأشياء المادية وكذلك المكان الهندسي الذي يوصف بأنه فراغ مجرد ولا نهاية له لا يشبه في شيء المكان الحسي الذي نعرفه في التجربة يقول غوبلو«إن موضوع العلوم التجريبية إنما هو البحث في الظواهر الطبيعية والقوانين المسيطرة عليها فغايتها إذا هي البحث فيما هو وتعليله أما العلوم الرياضية فهي مستقلة عن الظواهر الطبيعية ولا تحتاجها في أحكامها أن مادتها حقيقية»....ويمثل هذا الموقف عدد من الفلاسفة منهم –أفلاطون,ديكارت,مالبرانش,كانط.

الحجة:-حيث يرى أفلاطون أن المفاهيم الرياضية هي أواليات توجد في العقل وتكون واحدة في الذات ثابتة وأزلية ويرى ديكارت أن الأعداد والأشكال الرياضية أفكار فطرية موجودة في النفس وهي أزلية أيضا

-ويذهب كانط إلى أن مفهوم الزمان والمكان والعلية مفاهيم سابقة عن التجربة فهي قوالب قبلية وخلاصة هذا القول أن الرياضيات علم عقلي فطري يكتشف قبل التجربة.

نقد الأطروحة:لقد بالغ العقليون في حججهم التي أنكرت نشأة المفاهيم الرياضية من التجربة وقد أثبتت الدراسات التاريخية لعلم الرياضيات أن التجربة هي التي قدمت المواد الأولية للفكر بصفة عامة و للفكر الرياضي بصفة خاصة ودليل ذلك ظهور الهندسات الإقليدية التي ارتبطت بالمكان الحسي .

ثانيا :عرض نقيض الأطروحــة Sadالموقف التجريبي)

 

الموقف :يرى هذا الموقف أن المفاهيم الرياضية مأخوذة من التجربة الحسية والملاحظة العينية كما أن المفاهيم الرياضية وإن بلغت أقصى مراتب التجريد والاستقلال عن الحس ليست فطرية في العقل بل هي مكتسبة عن طريق الحواس اكسبها العقل بالملاحظة والتجربة فهي مستمدة من المحسوسات ويمثل هذا الموقف –دافيد هيوم,جونلوك,جون ستيوارت مل.

الحجة:-حيث يرى دافيد هيوم أن من يولد وهو فاقد لحاسة ما لا يمكنه أن يعرف ما يترتب من انطباعات على تلك الحاسة المفقودة من معاني وأفكار

-ونفس الرأي عند ستيوارت مل إذ يقول‹أن النقاط والخطوط والدوائر التي يحملها كل واحد منا في ذهنه هي مجرد نسخ من النقاط والخطوط والدوائر التي عرفت في التجربة›.

-أكبر دليل على أن المفاهيم الرياضية مفاهيم حسية تجريبية عملية مسح الأراضي عند قدماء المصريين كانت سببا في نشوء الهندسة وكذلك ظاهرة المطر والتي أوحت بفكرة الدوائر إلى جانب ظاهرة الحصى والأصابع التي أوحت بفكرة العدد وكنتيجة أن المفاهيم الرياضية مفاهيم حسية تجريبية.

نقد نقيض الأطروحة:إذا سلمنا أن المفاهيم الرياضية مأخوذة من التجربة الحسية كباقي المفاهيم العلوم الأخرى فكيف نفسر ثبات المعاني الرياضية ونتائجها على عكس العلوم الأخرى التي تتغير فيها النتائج والمعاني على حد سواء.

 التركيب Sad تهذيب التعارض):الواقع أن النظر إلى تاريخ الرياضيات يثبت لنا أن المفاهيم الرياضية لا يمكن أن تكون محسوسات تجريبية ولا مفاهيم مجردة عقلية يقول أحد المفكرين‹ لم يدرك العقل مفاهيم الرياضية في الأصل إلا من جهة ما هي ملتبسة باللواحق المادية ولكن انتزعها بعد ذلك من مادتها وجردها من لواحقها حتى أصبحت مفاهيم عقلية محضة بعيدة عن الأمور الحسية›وعليه فنشأة الرياضيات تجريبية عقلية. –توظيف الأقوال.

خاتمة( حل المشكلة) 04/04

استخلاص موقف شخصي  -تبرير الموقف
من خلال هذا العرض يمكننا استخلاص موقف يتمثل في تكامل كل من التجربة الحسية والقدرات العقلية في نشأة المعانى الرياضية .
----------------------------------------------------------------------------------------------
الموضوع الثاني:  أثبت صحة الأطروحة القائلة((...يجب أن نقتنع بأننا لا نمتلك العلاقات القائمة بين الظواهر إلا بوجه تقريبي، وأنَ القوانين التي نصوغها هي أبعد من أن تمثل حقائق ثابتة)).
 

 

الطريقة :استقصاء بالوضع.

طرح المشكلة:04/04ن

خلافا للنظرة الوثوقية التي ترى في نتائج العلم حقائق يقينية يقينا مطلقا،فإن بعض العلماء يرون بأن قوانين العلم قوانين نسبية،فإذا كانت هذه الأطروحة  التي أمامنا تحتاج الى دفاع فكيف ياترى يمكن لنا إثباتها والتدليل على صحتها؟

-سلامة اللغة

.................................................................................................

*-محاولة حل المشكلة:-عرض منطق الأطروحة.12/12ن:"إن كل مايصله العلم من حقائق ومايصوغه من قوانين هي أحكام نسبية قابلة للتعديل والتغيير فلاوجود لمعرفة علمية مطلقة الحقائق.

-[size=9]       المسلمات والحجج:المعرفة العلمية التجريبية وعكس التفكير الرياضي المجرد تتعامل مع ظواهر الطبيعة والواقع بما فيها من تعقيد وتشابك((الطبيعةلاتكشف عن حقائق دفعة واحدة))[/size]

-[size=9]       مايكتشفه الباحث من حقائق متوقف على مايملكه من وسائل وأجهزة ومايتوفر عليه من دقة الملاحظة وقوة التحليل والإستنتاج.[/size]

............................................................................................
*-الدفاع عن الأطروحة بحجج شخصية:-يثبت تاريخ العلم أن ماكان يُعدّ في السابق حقائق علمية كبيرة واكتشافات مذهلة يبدوا اليوم أفكارا بسيطة ساذجة مثل فكرة ثبات الأرض في عهد غاليلي


*-الإيمان بنسبية القوانين العلمية دعامة هامة للروح العلمية لأنه يحفزعلى مواصلة البحث ويحطم النزعة الوثوقيةالدوغماتية.

:...........................................................................
*-عرض موقف الخصوم ونقده:يرفض المتعصبون للعلم الإقرار بهذه النسبية وهم بذلك مخطئون لأن العلملوكان مطلقا لما تطور ولتوقفت حركة البحث العلمي منذ بدايتها ولما احتاج الإنسان لأنماط التفكير الأخرى(غير العلم) وهذا مايكذبه الواقع مع الإستئناس بأمثلة وأقوال.


خاتمة( حل المشكلة) 04/04

التأكيد على مشروعية الدفاع:إن الأطروحة التي ترى في  قوانين العلم حقائق نسبية هي أطروحة صحيحة ولها مايبررها. مع الإستئناس بأمثلة وشواهد وأقوال.

----------------------------------------------------------------------------------------------

*-الموضوع الثالث:النص''لصاحبه: كارل ماركس.

-1طرح المشكلة:04/04ن:

كثيرا ماتعرضت الفلسفة لإنتقادات واعتراضات بإعتبارها تأملات تجافي الواقع وبإعتبار بعض الفلاسفة فضلوا الإنعزالوالإنطواء عن المجتمع فضل الفيلسوف الألماني الإشتراكي كتابة نصه هذا ليبين المهمة المنوطة من الفلسفة والدور الذي يجب أن تقوم به طارحا الإشكال التالي:كيف يمكن للفلسفة أن تتقلد مهمتها الصحيحة والحقيقية وتخرج من عزلتها؟

*-محاولة حل المشكلة:12/12ن

*-موقف صاحب النص:لايمكن للفلسفة أن تكون فلسفة حقيقة إلا إذا تبنت قضايا عصرها وعاش الفيلسوف مشكلات الواقع فيتأثر بها ويؤثر فيها.

*-ضبط الحجج:إن إنعزال بعض الفلاسفة عن الواقع لايعبر عن حقيقة الفلسفة فاالفلسفة ليست فكرا إنعزاليا متعاليا يعيش على هامش المجتمع فخطأ بعض الفلاسفة لاتحمل مسؤوليته الفلسفة.

*-تقييم النص مع إبداء الرأي الشخصي:حقا يجب أن تحتل الفلسفة مكانتها الحقيقية  وأن تعود الى سابق عهدها مثلما كانت أم لجميع العلوم يجب أن تكون الفلسفة رائدة بريادة الفكر والعقل وصحيح أنه لابد للفلسفة من الإهتمام بالواقع وتغييره بإعتبار أن الفيلسوف يحكم أكثر من غيره جانب الحكمة وعمق التفكير كما تتوفر فيه عدة خصال تؤهله للمساهمة في خدمة الواقع وتغييره نحو الأحسن فالحكماء ورثة الأنبياء والأنبياء قدوة الحكماء ومثالهم الذي يحتذى فالفسفة افضل علم بأفضل معلوم مثلما قال الفرابي.

خاتمة( حل المشكلة) 04/04:إذن لايحق للفلاسفة أن يركنوا للعزلة والتأمل البعيد عن مشكلات الناس بل يجب أن ينغمسوا في قضايا مجتمعاتهم ليساهموا في تغيير واقعهم نحو الأفضل والأحسن لذلك صدق ماركس حينما قال((إن الفلاسفة إهتموا بتفسير العالم ولم يهتموا بتغييره)).

http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin








  الجــزء الاول : 14 نقطة 
      عن عائشـــة رضي اللــه عنها أنها قالت :" إن قريشا أهمهم شأن المرأة المخزومية التي سرقت فقالوا من

 يكلم فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا ومن يجترئ عليه إلا أسامة حب رسول الله صلى الله عليه وسلم

 فكلمه أسامة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أتشفع في حد من حدود الله ؟ ثم قام فاختطب فقال : أيها الناس

 إنما أهلك الذين قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد ، وأيم

 الله لو أن فاطمة بنت محمــد سرقت لقطعت يدها " [ متفق عليه، ورواه أصحاب السنـــن

 

 المطلوب : 

1-[size=9]  
اشرح الحديث شرحا موجزا . 05 نقط

2-   استخرج من الحديث ثلاث فوائد . 03 نقط

3-   أشار الحديث إلى إحدى القيم السياسية حدد هذه القيمة مبينا أهميتها.06 نقط

الجزء الثاني : 06 نقط

           - عرف الوقف وبين حكمه وأثاره

  الاجابة النموذجية للموضـــــــــــــــــــــــــــــــــــــوع

الجـــزء الاول
 1) شرح الحديث شرحا وافيا
        المساواة أمام القانون من مبادئ الشريعة الإسلامية لأنها لا تفرق بين الأغنياء والضعفاء بل تطبق أحكامها العادلة  على الجميع

        تحريم الشفاعة في الحدود : فلا فرق بين غني وفقير ، قوي  وضعيف عند تطبيق الحدود والعقوبات . ولا يجوز لأحد

أن يشفع لدى الحاكم لتعطيل الحدود مهما كانت مكانة الشخص الذي استحق الحد والعقوبة

      من الآثار السلبية للشفاعة في الحدود : تعطيل تنفيذ حدود اللــه في حق طبقة معينة يؤدي إلى
                                            أ‌-       تشجيع القادرين على التخلص من العقاب بالشفاعة
                                            ب‌-  وجود تمييز طبقي بين الأغنياء و الفقراء
                          ج- شيوع الجريمة والفساد الذي يؤدي إلي دمار المجتمع وانتشار الفوضى فيه
                           د- إهدار قيمة العدالة والقانون وهي أهم مقومات استقرار المجتمع

 2) استخراج ثلاث فوائد من الحديث
     - تحريم السرقة وبيان عقوبتها
     - تحريم الشفاعة في الحدود
     - الحث على إقامة حدود اللـــــه وتطبيقها

 3) الحديث يشير إلى إحدى القيم السياسية ألا وهي العدل
   ذكـــٍر أهميتها : للعدل مساحة واسعة في العلاقات الإنسانية ، والإسلام أكد كثيرا على العدل واعتبره الهدف الكبير لجميع
  الرسالات السماوية

         -ومعناه عدم المحاباة وإعطاء كل ذي حق حقه حتى ولو كان كافرا
         -ومن ليس له الحق يجب أن يخضع للحق حتى ولو كان مسلما ومعناه كذلك خذلان الظالم وعدم تمكينه من ممارسة الظلم لقوله تعالى :" إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي" سورة النحل-90

الجـــزء الثاني
   تعريف الوقف وبيان حكمه وأثاره
تعريفــــــــــه:  هو كل ما يتركه العبد وقفا للــه تعالى لفئة معينة أو جهة مخصوصة كالذي يوقف أرضا لبناء مسجد أو مستشفى
حكمــــــــــــه:  مستحب لما يحققه من أثار ايجابيه تعود على الفرد والمجتمع
أثـــــــــــــاره:
-         نيل رضا اللـــه عز وجل وتدارك الإنسان لما فاته من الخير
-         خدمة المجتمع
-         تحقيق التضامن والتكافل الاجتماعي
-         المساهمة في تقوية الاقتصاد عبر المشاريع والاستثمارات وإيجاد فرص العمل
-    المساهمة في تحقيق الحد الأدنى من حاجيات الفئات المحرومة[/size]

http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin
العلوم الاسلامية




الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
وزارة التربية الوطنية                            مديرية التعليم الثانوي
نموذج مقترح لبكالوريا العلوم الإسلامية
السنة الثالثة ثانوي  جميع الشعب                                 المدة : ساعتان (2)
الجزء الأول  ................................................................... [ 14 ن ]
عن عائشة رضي الله عنها،أنّها قالت ((أَنَّ قُرَيْشًا أَهَمَّهُمْ شَأْنُ الْمَرْأَةِ الْمَخْزُومِيَّةِ الَّتِي سَرَقَتْ فَقَالُوا مَنْ يُكَلِّمُ فِيهَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالُوا وَمَنْ يَجْتَرِئُ عَلَيْهِ إِلاَ أُسَامَةُ حِبُّ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم  فَكَلَّمَهُ أُسَامَةُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَتَشْفَعُ فِي حَدٍّ مِنْ حُدُودِ اللَّهِ ثُمَّ قَامَ فَاخْتَطَبَ فَقَالَ أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا أَهْلَكَ الَّذِينَ قَبْلَكُمْ أَنَّهُمْ كَانُوا إِذَا سَرَقَ فِيهِمُ الشَّرِيفُ تَرَكُوهُ وَإِذَا سَرَقَ فِيهِمُ الضَّعِيفُ أَقَامُوا عَلَيْهِ الْحَدَّ وَايْمُ اللَّهِ لَوْ أَنَّ فَاطِمَةَ بِنْتَ مُحَمَّدٍ سَرَقَتْ لَقَطَعْتُ يَدَهَا))[متفق عليه ورواه أصحاب السنن وأحمد].
ـ التعليمة :
1.   اشرح الكلمات الآتية : أهمهم ، يجترئ ، حب ، أيم الله
2.   اذكر مظهرا من مظاهر العدالة القانونية في الإسلام مبينا حكم الشفاعة وآثارها
3.   وردت في الحديث عقوبة السارق . عرفها شرعا واذكر خصائصها
4.   استخرج أربع فوائد وإرشادات من النص
الجزء الثاني : وضعية إدماجية ................................................. [ 06 ن ]
رفض إمام عقد زواج إلا بتقديم وثيقة العقد المدني من البلدية فاستغرب أهل المخطوبين هذا الشرط من الإمام رغم أن ذلك لم يرد في القرآن و لا في السنة
ـ التعليمة
اكتب مقالا مختصرا تبرر فيه مدى شرعية موقف الإمام ومستعرضا أهم المصادر التشريعية من غير القرآن والسنة من خلال حجيتها مدعما إياها بشواهد من النصوص الشرعية .


الإجابة النموذجية
الجزء الأول :
الإجابة
النقاط
1 ـ شرح الكلمات :
03
أهمهم : أقلقهم وجلب إليهم الهم
0.5
يجترئ : يقدم ويتجاسر عليه
0.5
حب : من المحبة بمعنى المودة
0.5
أيم الله : القسم والحلف بالله
0.5
2 ـ مظهر العدالة في الإسلام : المساواة
1
بيان حكم الشفاعة : التحريم
1
آثارها :
·        تعطيل تنفيذ الحدود
·        الطبقية بين أفراد المجتمع
·        شيوع الجريمة
·        فساد المجتمع
·        إهدار العدالة
 
2.5
0.5 × 5
 
3 ـ عقوبة السارق : الحد
 
تعريف الحد : العقوبة المقدرة شرعا
02
خصائصها : حرمة النقص أو الزيادة
01.5
0.5 × 3
               حرمة إسقاطها
              اعتبارها حقا عاما
4 ـ الفوائد والارشادات :
04
ü     ترك المحاباة في إقامة الحدود على من وجب عليه مهما كانت قرابته أو مكانته
01
ü     تعطيل الحدود يؤدي إلى تفشي الجريمة والفساد في الأرض
01
ü     الاعتبار بأحوال الأمم السابقة المخالفة لشرع الله
01
ü     تحريم الشفاعة في الحدود
01
 


معايير تقييم الوضعية الإدماجية
أ – معايير الحد الأدنى :
- معيار 01 : سلامة المفاهيم  :
مفهوم المصالح المرسلة ، حجيتها ، حجية الاجماع، حجية القياس، الأدلة الشرعية غير واردة
00
 أقل من ثلثي(2/3) مفهوم المصالح المرسلة ، حجيتها ، حجية الاجماع، حجية القياس، الأدلة الشرعية ، وارد و سليم
01
ثلثي المفهوم وارد و سليم
02
كل المفاهيم واردة و سليمة (الشركة ، الربا ، القراض ، ذكر الأنواع  )
02,5
-       معيار 02 : الملاءمة و الانسجام : 
الإنتاج المقترح خارج عن التعليمة و خاطئ
00
الإنتاج المقدم على جانب من الصّحة مع هشاشة الرّبط بالوضعية المقترحة ( عدم القدرة على تحديد المصالح المرسلة والوصول إلى حجية الاجماع والقياس والمصالح المرسلة)
0.25
إنتاج ملائم للوضعّية المقترحة بشكل إجمالي
0.5
الإنتاج ملائم تماما للوضعيّة المقترحة
01
-       المعيار 03 : الحجة واستعمال مصطلحات المادة والسندات
 غياب الآيات و الأحاديث و أخبار من السّيرة النّبوية
00
استعمال محدود للآيات و الأحاديث
0.5
استعمال مقبول للآيات و الأحاديث  
01
استعمال جيّد للسندات في الإقناع و الحجّة
01
 


ب – معيار الإتقان و التمايز :
- المعيار 04 : نوعية الإنتاج والتعليق : 
غياب التّناسق بين الموقف و السّند المستشهد به ( آية أو حديث أو رواية )
00
تناسق جزئي غير شامل
0.25
تناسق كلي و دقيق
0.5
 
-       المعيار 05 : سلامة اللّغة والإخراج : 
 أخطاء لغويّة كثيرة و بناء نصي ضعيف
00
أخطاء لغويّة قليلة وبناء نصي دون  مقبول
0.25
انعدام الأخطاء اللّغويّة مع الهشاشة في البناء النّصي
0.5
انعدام الأخطاء اللغوية و التوفيق في البناء النّصي
01

http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin













http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin












http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin










http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin




http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin








http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin










http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin







http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin





[rtl]الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية[/rtl]
[rtl]وزارة التربية الوطنية[/rtl]
[rtl]المفتشية العامة للبيداغوجيا[/rtl]
[rtl]الموضوع رقم (01) لتحضير امتحان البكالوريا[/rtl]
الشعبة ::لغات أجنبية                                                 المادة :انجليزية
Part One: Reading                                                                                          (14 points)
A)   Comprehension                                                                                   ( 7points)
         Read the text carefully and do the activities
The Mayan Indians lived in Mexico for thousands of years before the Spanish arrived in the 1500s. The Maya were an intelligent, culturally rich people whose achievements were many. They had farms, beautiful palaces, and cities with many buildings. The Mayan people knew a lot about nature and the world around them. This knowledge helped them to live a better life than most people of that time, because they could use it to make their lives more comfortable and rewarding. Knowledge about tools and farming, for instance, made their work easier and more productive.
In ancient Mexico there were many small clearings in the forest. In each clearing was a village with fields of corn, beans, and other crops around it. To clear the land for farms, the Maya cut down trees with stone axes. They planted seeds by digging holes in the ground with pointed sticks. A farmer was able to grow crops that produced food for several people. But not every Maya had to be a farmer. Some were cloth makers, builders, or priests.
The Maya believed in many gods. The people built large temples to honor the Mayan gods. Skillful workers built cities around these temples. It was difficult for them to construct these cities, because they had no horses to carry the heavy stone they used to build with. Workers had to carry all of the building materials themselves. Today, many of these ancient Mayan cities and temples are still standing.
The Mayan priests studied the Sun, Moon, stars, and planets. They made a calendar from what they learned. The year was divided into 18 months of 20 days each with five days left over. The Mayan calendar was far more accurate than the European calendars of the time.
Around the year 800, the Maya left their villages and beautiful cities, never to return. No one knows why this happened. They may have died from an infectious disease. They may have left because the soil could no longer grow crops. Archaeologists are still trying to find the lost secrets of the Maya. They are still one of ourgreatestmysteries.
1.    Are the following statements true or false? Write ‘T’ or ‘F’next to the letter corresponding to the statement.
a)    The Maya used pointed sticks to dig holes.
b)   The Maya used horses to carry the heavy stone.
c)    The Mayan temples are damaged.
d)   The Mayan year is composed of 18 months.
2.    In which paragraph is it mentioned that the Maya practised other jobs than farming?
3.    What or who do the underlined words in the text refer to?
a) it (§1)            b) themselves (§3)  c) They (§4)   d) They (§5)      
4. Answer the following questions according to the text.
a)    Did the Maya live in Mexico before the 1500s?
b)   What made the Maya work easier and more productive?
c)    What did the Maya use to cut down trees?
d)   According to the text, why did the Maya leave their villages?
4.    Give a title to the text.
b)  Text Exploration                                                                                                 (7points)
1.    Find in the text words closest in meaning to the following:
a)    successes (§1)      b) many  (§2)      c) to build (§3)    d) precise (§4)
2.    Which nouns can be derived from the following words?
a) beautiful       b) to divide      c) great       d)to grow
 
3.    Complete sentence (b) so that it means the same as sentence (a).
1.    a)The Mayan priests used to live in cities while the other people lived in small villages.
b) Unlike…………………………………………………………
2.    a) Workers had to carry all of the building materials themselves.
b) All of the building materials …………………………………. .
3.    a) He wanted to know why the Maya had left their villages.
b) He wanted to know, “…………………………………?”
4. a) Life in Mayan Civilization was so fascinating that I want to live that period.
b) I wish I ………………………………………………….
4.       Underline the stressed syllable in the following words?
economics   -   civilization   -    culture  -  achievements
5.    Fill in the gaps with four words from the list below.
done  - rapid   -civilization  -    learn   -  decline   -  culture
Why did this great civilization fall? The history of humankind has been marked by patterns of growth and  ......... . Some declines have been gradual, occurring over centuries. Others have been ........., occurring over the course of a few years. War, drought, natural disaster, disease, overpopulation, and economic disruption: any of these can bring about the collapse of a  ............. . Internal causes can combine with external causes to bring about a collapse. What does this mean for modern civilizations? What can we .......... from the past?
Part Two:  Written Expression                                                                                                       (6 points)
                                Choose ONE of the following topics:
Either Topic 1: Using the following notes, write a composition of about 100words  on the Phoenician Civilization.
-      Origin: Jordan / Moved to Phoenicia / Lebanon
-      Nomadic life at first / Became skilful sailors and traders
-      Started trade with Egypt and Syria /Expanded to the Mediterranean basin / built cities in North Africa (like Carthage and Icosium)/ spread knowledge and inventions...
-       
Or Topic 2: Write a composition of about 100words on the following topic:
In addition to the Mayan and Phoenician Civilizations, which other civilization do you know best? The following questions might help you.
What’s its name? / Where did it start? / Where was it established? / Who were its famous rulers? 
What was it famous for? / Why and when did it decline?
 
[rtl]الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية[/rtl]
[rtl]وزارة التربية الوطنية[/rtl]
[rtl]المفتشية العامة للبيداغوجيا[/rtl]
[rtl]إجابة الموضوع رقم (01) لتحضير امتحان البكالوريا[/rtl]
[rtl]الشعبة :  لغات أجنبية                                                                 المادة :انجليزية[/rtl]
 
Model answers
Scoring scale
Détailed
Global
Part One-A/Comprehension
(7 pts)
 
 
 
 
 
B/ Text Exploration
  (7pts)
1. a) T    b)F    c) F    d)T
2. It is in paragraph 2
3.it à Knowledge     Themselves à workers
     They à the priests.     They à The Maya.
4. a) Yes
    b) The knowledge about nature and the world around them.
c) Pointed axes.
d) There are  some theories, but no one knows what happened that time.
5. The Mystery of the Maya
 
0.5each
1 pt
0.25 each
0.5each
 
 
 
1pt
2pts
1pt
1 pt
2pts
 
 
 
 
1 pt
1. a. achievements  b. several  c. construct  d. accurate
2.a. beauty  b. division  c. greatness d. growth
3. a) Unlike the other people,  the Mayan priests used to live in cities or Unlike the  Mayan priests, the other people used to live in small villages.
b) All of the building materials had to be carried.
c) He wanted to know, “ Why did the Maya leave their 
villages?”
d) I wish I had lived that time
5. First syllable: culture /  Second syllable: achievement
Third syllable : economics  /  Fourth syllables : civilization
4. decline / rapid /  civilisation / learn.
 
0.25each
0.25 each
 
0.5 each
 
 
 
0.25 each
0.5 each
1pt
1pt
 
2pts
 
 
 
1pt
2pts
Part Two-
Written Expression
(6pts)
Topic 1:
Form: 4pts              Content: 02pts
Topic 2:
Form: 3pts Content: 3pts
 
6pts

http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin



















http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin




























http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin









































http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin






http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin











http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin








*





http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin














http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin





http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin







http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin
















http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin



















http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin












http://cem200.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى