منتدى متيجة للعلوم الفيزياية والتكنو لوجية

منتدى خاص بدروس واختبارات كل المواد من الابتدائي الى الجامعي


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

ملخص الوثيقة المرافقة للجيل الثاني علوم فيزيائية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

Admin


Admin
الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
وزارة التربية الوطنية







مديرية التربية لولاية البليدة
مفتشية العلوم الفيزيائية
المقاطعة الشرقية2
اقتباس الاستاذ بوديسة عبد القادر
مفتش العلوم الفيزيائية
موزاية فيفري 2016

I مخطط التعلمات السنوي

إن التخطيط لتعلمات التلاميذ من أهم شروط نجاح أي مشروع تربوي بيداغوجي فهو يحدد الأهداف والاسترتيجيات الكفيلة بتحقيقها ويضع اجراءات  التقويم المناسبة في خطة ذات مدى متوسط وطويل نسبيا.
إن أاهم ما يتميز به التخطيط هو الرؤية الشاملة لسيرورة العمليات التي ينوي الأستاذ برمجتها ووضعها حيز التطبيق  مع التلاميذ طيلة المدة
المخصصة لها(دورة، فصل، سنة).

 وتتضمن الخطة محطات أومراحل، يتعين فيها تحديد:
- ماذا نريد تحقيقه؟: الكفاءة الختامية معرفة من خلال مركبات الكفاءة.
- ما هي الموارد التي تمكن التلاميذ من ذلك؟: الموارد المعرفية والمنهجية والمواقف.
- من أين نبدأ؟: وضعية انطلاقية تثير لدى المتعلمين الدافعية للتعلم  وتبرز تصوراتهم  حول الموضوع من أجل التكفل بها.
- كيف تكتسب الموارد؟: وضع الاستراتيجيات  البيداغوجية الملائمة والوسائل التعليمية وتييئية شروط التعليم والتعلم



II-مخطط اجراء  التعلمات لبناء كفاءة:

"مخطط إاجراء  التعلمات لبناء كفاءة" أو "المقطع التعلمي"هو مشروع ديداكتيكي متوسط المدى، على شكل سلسلة مترابطة من الوضعيات التعلمية التي يبرمجها الأستاذ لتحقيق الكفاءة الختامية المستهدفة في ميدان من ميادين المنهج. مضبوطة باستراتيجيات  للتعلم وبآجال. ولبناء هذا المخطط نحتاج إلى رؤية متكاملة لما يجب برمجته من نشاطات تعلمية تنجز مع التلاميذ والتي تمكنهم من اكتساب الموارد المعرفية والمنهجية والكفاءات
العرضية وتوظيفها لبناء متدرج لهذه الكفاءة من خلال مركباتها. فيكون الانطلاق من الكفاءة الختامية التي تتعمق بميدان من الميادين وتنتهي بإج راءات التقييم والمعالجة البيداغوجية.
إن المخطط سيرورة تهدف إلى التحكم في الموارد الأساسية مبنية على بيداغوجية التساؤل واقتراح وضعيات –مشكل، تجعل التلميذ في موقف فاعل، يواجه هذه المواقف ويبحث عن الآجابات المطلوبة والحلول منفردا بنوع من الاستقلالية أو مع زملائه ضمن المجموعة، في شروط تسمح له ببناء معرفته وتطوير كفاءاته بنفسه في بيئة يتحقق معها التعلم الناجع.

III-مراحل تنقيذ المخطط
1-الوضعية الانطلاقية

هي وضعية مركبة نسبيا، تتطلب أولا تحليلا يتم بين التلاميذ والأستاذ لتحديد المهمة أو
المهمات المطلوبة وتحديد الموارد المعرفية الضرورية ومصادرها المختلفة  ، ثم التوافق على استرتيجية  جمع عناصر الاجابة والبحث عنها. في هذه المرحلة لا يتطلب الاجابة الفورية ولا تقديم الحل، بل يترك إلى نهاية المخطط، ليكون حافزا قويا يدفعه إلى الانخراط في التعلمات المقبلة. يكون دور الاستاذ هو مناقشة الأفكار التي يمكن أن يقدمها التلاميذ في هذه المرحلة الابتدائية قصد معرفة تصورات القبلية حول الموضوع وتشخيص مكتساباتهم السابقة ، وهي المعلومات الضرورية لجمع التصورات حول المواضيع المبرمجة واجراء التعديل أو التكييف القبلي للمخطط.

2-الوضعيات التعممية البسيطة
فهي وضعيات لاكتساب الموارد كما هي مقدمة في المنهاج، تتشكل هي بدورها من سلسلة من نشاط أو أنشطة تعلمية. تهدف هذه الأنشطة بناء المفاهيم جديدة أو قوانين أو قواعد أو مواقف واتجاهات علمية التي تكون عونا لبناء الكفاءة المستهدفة من خلال مركباتها. فالوضعية التعلمية البسيطة مجموعة من الأنشطة التعلمية تتم في حصة أو جزء منها أو أكثر. تتمحور حول ثلاث محطات رئيسية:
1- تقديم وضعية تتضمن مشكملة أو أسئلة للبحث فيها .عادة تكون أقل صعوبة وتتطلب إنجاز مهمة قريبة المدى (درس/ حصة)، وتتوج باكتساب معرفة جديدة أو إرساء الموارد الخاصة بالكفاءة
2- مجموعة نشاط أو مجموعة من الأنشطة يقوم بها التلاميذ في أعمال فردية أو جماعية ويديرها الأستاذ، يتوصلون إلى المعارف المستهدفة من الوضعية/ الدرس
3- التقييم لممكتسبات في منظور تكويني فعال ومفيد والتي تمثل أهم الموارد المعرفية والمنهجية المطلوبة لبناء الكفاءة

إن طبيعة النشاطات المقترحة ترتكز على الجهد الذي يبذله التلميذ في موقف نشط يستثمر فيه مكتسباته السابقة من معارف وكفاءات، وكذلك تصورات وما يحمل من "تمثلات" حول الظواهر العلمية قيد الرداسة ، يعتمد  فيها على البحث والاستقصاء واتباع المسعى العلمي لمعالجة هذه الوضعيات العلمية المحيرة في بعض الأحيان (الظواهر الطبيعية أو الاصطناعية أو التكنولوجية ): فيه يقدم آ ا راءه وأفكاره وفرضياته مدعمة بحجج يصرح بها ويناقشها مع زملائه ومع أستاذه، يقترح وسائل عمل واستراتيجيات الحل ويضعها محل التنفيذ، يبحث عن المعلومة ويطلبها من المصادر المتاحة، يمارس مهارته وفضوله العلمي في أنشطة علمية، يسجل ملاحظاته ويقدم تفسيرات لما توصل إليه ويحرر تقارير ، ...الخ

3-الخطوات المتبعة لحل المشكلات المطروحة


يمكن تمخيص أىم الخطوات المتبعة لحل المشكلات المطروحة باتباع المسعى العلمي:

1- طرح مشكلة أو إنجاز مهمة جديدة
2- تقديم فرضيات للاجابة أو الحل
3 - إجراء نقاش علمي بناء ومجابهة الأفكار وابراز التصورات الأولية عند التلاميذ
4- القيام بالاختبار التجريبي للتحقق من الفرضيات المقدمة من طرف التلاميذ
5- القيام بالمشاهدة المنهجية أو الموجهة: مشاهدة التلاميذ لما يتم في التجربة ويسجلون ملاحظاتهم على ضوء الفرضيات المقدمة
6- تقديم تفسيرا لما شاهده بلغة يستخدم فيها المصطلحات العلمية
7- تسجيل االنتيجة التي تعبر عن الحل أو الاجابة على التساؤلات المطروحة بعد المصادقة عليها
8- تدون النتيجة المستهدفة بعد التعميم وتحديد حدود الصلاحية
9- تطبيق واستثمار النتائج في وضعيات جديدة وتطبيقات من الحياة اليومية
بعد مجموعة من الوضعيات التعلمية االبسيطة التي يكتسب التلميذ الخبرة اللازمة للتحكم في أهم الموارد المعرفية والتي كانت ضرورية لبناء الكفاءة يتطلب حينئذ القيام بإدماج هذه التعلمات

4-وضعية تعمم إدماج التعلمات "
تاتي بعد مجموعة من الوضعيات التعلمية االبسيطة التي يكتسب التلميذ الخبرة اللازمة للتحكم في أهم الموارد المعرفية والتي كانت ضرورية لبناء الكفاءة
 تستهدف عن قصد هذا الإدماج.
 تكون يشكل وضعية-مشكل ذات دلالة ولها القدرة على الإدماج المرغوب فيه، تستدعي أكبر قدر من الموارد السابقة، وتكون فرصة لإعادة هيكلة للمعارف وللتقييم الذاتي للمكتسبات، وبالتالي القدرة على النقل والاستثمار في وضعيات جديدة

5-حل وضعية الانطلاق"
وفيها يتم العودة إلى وضعية الانطلاق الأولى التي اقترحت في بداية المخطط من أجل تقديم الاجابات المرضية على ضوء ما تم تعلمه، في خطوة لغلق الحلقة وتقييم المسار التعلمي لقياس الانجاز المحقق.في نهاية هذا المخطط يأتي تقييم الكفاءة كمرحلة ختامية، إذ تقترح "وضعية للتقييم المرحلي" (التي قد تصادف موسم التقييم التحصيلي الرسمي)

6-خطة لممعالجة البيداغوجية"

 تتوجه نحو تعديل تعثر التلاميذ من جهة وخطة الأستاذ من جهة أخرى. يقترح في هذه المرحلة وضعيات للعلاج تكون مبنية على وضعيات سابقة تمت دراستها أو وضعيات جديدة لكن من نفس العائلة تكون مكيفة مع نتائج التقويم في مختلف مراحله . وتتطلب خطة العلاج هاته الأخذ بما يلي:
1- تضمين " خطة اجراء التعلمات" محطات للتقويم التكويني الذي يساير كل الوضعيات التعلمية، من أجل الوقوف على مدى تحقق الكفاءات المرحلية واكتساب المعارف وتسجيل الملاحظات حول الصعوبات التي صادفت التلاميذ أو بعضهم أو الحالات الفردية في تعلماتهم.
2- تعديل الخطة  البيداغوجية في بعض جزئياتها لمعالجة الحالات المستعجلة و"البسيطة"
3- التفكير في وضعيات علاجية التي تهم حالات الاخفاق الواسعة والتي قد تشمل عدد كبير من التلاميذ
4- الاعداد البيداغوجي والنفسي للقيام بهذه المعالجة في ختام الخطة
5- برمجة وضعيات علاجية في أطر أخرى عندما تتوفر شروطها، مثل حصص المعالجة التي تبرمجها المدرسة



نموذج مخطط اجراء التعلمات السنوية  لكل ميدان





 الكفاءة
الختامية
المستهدفة





وهي كفاءة تكتسب من خلال المادة وتتحقق من خلال المسعى التدريجي للعملية التعلمية الذي يربط مقاصد الغايات بالممارسة في القسم و التعبير عن جزء من ملامح التخرج من المرحلة او الطور 
الكفاءة العرضية 
وهي كفاءة تتكون من القيم والمواقف والمساعي الفكرية و المنهجية المشتركة بين كل المواد التي ينبغي اكتسابها و استخدامها اثناء بناء مختلف المعارف و المهارات و القيم التي نسعى الى تنميتها


 كفاءة مرتبطة بميدان من الميادين الميهكلة للمادّة، وتعبّر بصيغة التصرّف 
(التحكم  فّي اّلموارد، حّسن اّستعمالها وّإدماجها وّتحويلها)، عّمّا هو منتظر من التلميذ في نهاية فترة دراسية  لميدان من الميادين الميهكلة للمادّة.
 المركّبة

*الجانب المعرفي

المركّبة

*جانب توظيف الموارد المعرفية


ا
لمركّبة
3


*جانب القيم و السلوكات 


إنّ هذه المركّبات تركّز على التحكّم في المضامين المعرفية واستعمالاتها لحلّ وضعيات مشكلة تساهم في تنمية القيم والكفاءات العرضية المناسبة لهذه الكفاءة. كما أنّ الكفاءات العرضية والقيم المذكورة في بداية الجدول، ستجد تعمّمها في هىذا العمود؛ بصفة عامة توجد ثلاث مركبات الكفاءة الختامية 
1- مركبة خاصة بالجانب المعرفي ,
2-مركبة خاصة بتوظيف الموارد المعرفية 
3-مركبة خاصة بالقيم والسلوكات.
 الوضعية
المشكلة
الانطلاقية 1


الوضعية
المشكلة
الانطلاقية 2 


الوضعية
المشكلة
الانطلاقية3

......
هي وضعية مركبة نسبيا، تتطلب أولا تحليلا يتم بين التلاميذ والأستاذ لتحديد المهمة أو
المهمات المطلوبة وتحديد الموارد المعرفية الضرورية ومصادرها المختلفة  ، ثم التوافق على استرتيجية  جمع عناصر الاجابة والبحث عنها. في هذه المرحلة لا يتطلب الاجابة الفورية ولا تقديم الحل، بل يترك إلى نهاية المخطط، ليكون حافزا قويا يدفعه إلى الانخراط في التعلمات المقبلة. يكون دور الاستاذ هو مناقشة الأفكار التي يمكن أن يقدمها التلاميذ في هذه المرحلة الابتدائية قصد معرفة تصورات القبلية حول الموضوع وتشخيص مكتساباتهم السابقة ، وهي المعلومات الضرورية لجمع التصورات حول المواضيع المبرمجة واجراء التعديل أو التكييف القبلي للمخطط.
 الوضعية  التعلمية
البسيطة
1



 وضعية تعلم
الإدماج 1 - 2 -

...
وضعية تعلم
الإدماج 1 - 2 -

...
وضعية تعلم
الإدماج 1 - 
2

....
وضعية تع
لم إدماج التعلمات " تستهدف عن قصد هذا الإدماج. تكون يشكل وضعية-
مشكل ذات دلالة ولها القدرة على الإدماج المرغوب فيه، تستدعي أكبر قدر من الموارد السابقة، وتكون فرصة
لإعادة هيكلة للمعارف وللتقييم الذاتي للمكتسبات، وبالتالي القدرة على النقل والاستثمار في وضعيات جديدة.
 حلّ الوضعية
المشكلة
الانطلاقية
1



 
 حلّ الوضعية
المشكلة
الانطلاقية 2 



حلّ الوضعية
المشكلة
الانطلاقية3
.....
.
حل وضعية الانطلاق" وفيها يتم العودة إلى وضعية الانطلاق الأولى التي اقترحت
في بداية المخطط من أجل تقديم الاجابات المرضية على ضوء ما تم تعلمه، في خطوة لغلق الحلقة وتقييم
المسار التعلمي لقياس الانجاز المحقق.
 




وضعية
تعلم إدماج
المركّبات

بعد مجموعة من الوضعيات التعلمية االبسيطة التي يكتسب التلميذ الخبرة اللازمة للتحكم في أهم الموارد
المعرفية والتي كانت ضرورية لبناء الكفاءة
 وضعيات   مشكلة
تقويمية
مرحلية


في نهاية المخطط يأتي تقييم الكفاءة كمرحلة ختامية، إذ تقترح "وضعية للتقييم المرحلي" التي قد تصادف موسم التقييم التحصيلي الرسمي
معالجة
بيداغوجية
محتلمة


 تتوجه نحو تعديل تعثر التلاميذ من جهة
وخطة الأستاذ من جهة أخرى. يقترح في هذه المرحلة وضعيات للعلاج تكون مبنية على وضعيات سابقة تمت
دراستهاأو وضعيات جديدة لكن من نفس العائلة تكون مكيفة مع نتائج التقويم في مختلف مراحله وتتطلب
خطة العلاج
 الوضعية
التعلمية
البسيطة
2
 


الوضعية
التعلمية
البسيطة
3

.....


فهي وضعيات لاكتساب الموارد كما هي مقدمة في المنهاج، تتشكل هي بدورها من سلسلة من نشاط أو أنشطة تعلمية. تهدف هذه الأنشطة بناء المفاهيم جديدة أو قوانين أو قواعد أو مواقف واتجاهات علمية التي تكون عونا لبناء الكفاءة المستهدفة من خلال مركباتها. فالوضعية التعلمية البسيطة مجموعة من الأنشطة التعلمية تتم في حصة أو جزء منها أو أكثر. تتمحور حول ثلاث محطات رئيسية:
1- تقديم وضعية تتضمن مشكملة أو أسئلة للبحث فيها .عادة تكون أقل صعوبة وتتطلب إنجاز مهمة قريبة المدى (درس/ حصة)، وتتوج باكتساب معرفة جديدة أو إرساء الموارد الخاصة بالكفاءة
2- مجموعة نشاط أو مجموعة من الأنشطة يقوم بها التلاميذ في أعمال فردية أو جماعية ويديرها الأستاذ، يتوصلون إلى المعارف المستهدفة من الوضعية/ الدرس
3- التقييم لممكتسبات في منظور تكويني فعال ومفيد والتي تمثل أهم الموارد المعرفية والمنهجية المطلوبة لبناء الكفاءة

إن طبيعة النشاطات المقترحة ترتكز على الجهد الذي يبذله التلميذ في موقف نشط يستثمر فيه مكتسباته السابقة من معارف وكفاءات، وكذلك تصورات وما يحمل من "تمثلات" حول الظواهر العلمية قيد الرداسة ، يعتمد  فيها على البحث والاستقصاء واتباع المسعى العلمي لمعالجة هذه الوضعيات العلمية المحيرة في بعض الأحيان (الظواهر الطبيعية أو الاصطناعية أو التكنولوجية ): فيه يقدم آ ا راءه وأفكاره وفرضياته مدعمة بحجج يصرح بها ويناقشها مع زملائه ومع أستاذه، يقترح وسائل عمل واستراتيجيات الحل ويضعها محل التنفيذ، يبحث عن المعلومة ويطلبها من المصادر المتاحة، يمارس مهارته وفضوله العلمي في أنشطة علمية، يسجل ملاحظاته ويقدم تفسيرات لما توصل إليه ويحرر تقارير ، ...الخ
ل                                            



عدل سابقا من قبل Admin في السبت أبريل 16, 2016 8:18 am عدل 14 مرات

http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin
مديرية التربية لولاية البليدة
مفتشية العلوم الفيزيائية
المقاطعة الشرقية2
اقتباس الاستاذ بوديسة عبد القادر
مفتش العلوم الفيزيائية
موزاية فيفري 2016



مخطط التعلمات لبناء كفاءة ختامية
المستوى السنة الاولى متوسط
ميدان الظواهر الكهربائية



1-تقديم الميدان



 
 الميدان  الظواهر الكهربائية
 الكفاءة الختامية يحل مشكلات تتعلق بتركيب الدارات الكهربائية البسيطة محترما قواعد الأمن الكهربائي
 مركّبات الكفاءة الموارد المعرفية أنماط من الوضعيات التعلمية
 يعرف كيف تشتغل
دارة المصباح
الكهربائي شائعة
الاستعمال وتشغيل
الأجهزة المغذاة
بالأعمدة الكهربائية









يتمكن من تركيب
دارة كهربائية حسب
المخطط النظامي









يركب دارة كهربائية
ويشغلها مراعيا شروط
الأمن الكهربائي




 
 
 
 
 
 1 - ما ىي الدارة الكيربائية؟
– مفهوم الدارة الكهربائية (المولد-
المصباح- الصمام الضوئي، المحرك،
القاطعة- أسلاك التوصيل)
– الدارة المغلقة- الدارة المفتوحة
– قطبا المولد- مربطا المصباح- دلائل
المولد والمصباح
– النموذج الدوراني للتيار الكهربائي
– الرموز النظامية لعناصر الدارة
الكهربائية
– النواقل والعوازل الكهربائية
– قواعد الأمن الكهربائي: حماية الإنسان
عزل أسلاك التوصيل- حماية التجهيز
المنبع المناسب للعنصر المناسب
 *وضعية استكشافية
لمعرفة مبدأ تشغيل عناصر كهربائية شائعة الاستعمال باستخدام عناصر الدارة الكهربائية (مولد مصباح الإنارة
محرك كهربائي، ثنائي المساري المضيء) والتي تتطلب ربط هذه العناصر لتشكيل دارة كهربائية بسيطة
* اختبا رات تجريبية للكشف عن ناقلية بعض المواد المستخدمة في توصيل الدارات
الكهربائية
*التطرق الى قواعد الأمن الكهربائي من خلال تحليل وضعيات غير صحيحة لتشغيل
أجيزة كهربائية والتوصل الى القواعد الأساسية للأمن الكهربائي في المخبر وفي الاستخدام المنزلي
 2 - اشتعال لمصباح التوهج
– مصباح التوهج- مربطي المصباح
– المولد- قطبا المولد-
– دلالة المولد – دلالة المصباح
 طرح مشكلة
 تعدد وتنوع المنابع الكهربائية (البطاريات، القطاع) وكذا المصابيح
(للانارة، للكشف،) واكتشاف الطريقة الملائمة لاشتعال المصباح من خلال دلالات كل من المصباح والمنبع الكهربائيين
 3 - تركيب الدارات  الكهربائية
– الدارة الكهربائية على التسمسل
– الدارة الكهربائية على التفرع
 * وضيعة لاستكشاف
 حالة الدارة التي تتضمن أكثر من عنصر كهربائي (مصباح،
محرك) وأكثر من طريقة للربط وشروط تشغيلها
* البحث عن كيفية التحكم في اجراء الدارة الكهربائية دون غيرها
 4 - الدارة الكهربائية من نوع:
"ذهاب- إياب"
– الدارة الكهربائية "ذهاب- إياب"
– جدول الحقيقة لتشغيل دارة كهربائية
ذهاب اياب
 طرح مشكلة
*التحكم في إضاءة مصباح
من مكانين مختلفين (بعيدين) للتوصل الى مبدأ "الانارة ذهاب واياب"
* بناء جدولا للحقيقة من خلال تحليل تشغيل دارة: "ذهاب- إياب"
 - ما هي الدارة المستقصرة؟
– مفهوم الدارة المستقصرة
– آثار استقصار الدارة الكهربائية
 التساؤل عن أسباب حدوث بعض الأعطال الكهربائية كالحرائق  واتلاف بعض عناصر الدارة الكهربائية من أجل الوصول الى مفهوم الدارة القصيرة والتحقق من ذلك تجريبيا
 6 - كيف نتجنب الدارة المستقصرة؟
– الحماية من استقصار الدارة: عزل
الأسلاك- استعمال المنصهرة
– الحماية في المنزل: استعمال القاطع
  طرح مشكلةw
حماية المنشأة الكهربائية
واكتشاف كيفية حماية الدارة الكهربائية وشروط الأمن المطلوبة (تعليمات شركة الكهرباء و الغاز)
* قراءة تحليلية لمخطط منشأة كهربائية منزلية لاكتشاف الخلل الناجم عن التقصير في
الحماية ومعالجة هذا الخلل



عدل سابقا من قبل Admin في الخميس فبراير 11, 2016 5:51 pm عدل 1 مرات

http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin
مديرية التربية لولاية البليدة
مفتشية العلوم الفيزيائية
المقاطعة الشرقية2
اقتباس الاستاذ بوديسة عبد القادر
مفتش العلوم الفيزيائية
موزاية فيفري 2016



المراحل التعلمية(مراحل دروس ميدان الظواهر الكهربائية  حسب دليل منهاج الجيل الثاني) 

1-الوضعية الانطلاقية
نص الوضعية:
 نستخدم الكهرباء في كل مكان، وبخاصة في المنزل لتشغيل الأجهزة الكهربائية وللإنارة. يمكن محاكاة كيف تشتغل هذه التجهيزات الكهربائية بوسائل بسيطة مثل بطارية، أعمدة ومصابيح ومحركات وعناصر أخرى تحتاجها لتشكيل دارة كهربائية.
- المطلوب:
- فكّر في طريقة تجريبية تمكنك من تحقيق الإنارة المنزلية، ممثلا للدارات برسومات تخطيطية قابلة للقراءة
وللإنجاز
- قدّم توضيحات حول كيفية اشتغال هىذه الانارة في شروط آمنة
- مناقشة وجمع التصورات القبلية حول : مفهوم الدارة الكهربائية – التركيبات الكهربائية ، التحكم فيها وتمثيلها –شروط الأمن الكهربائي

2- وضعية تعلمية جزئية 1
مفيوم الدارة الكهربائية البسيطة

* نص الوضعية:
لديك مصباح الجيب وتريد استخدامه لتشغيل محرك كهربائي صغير للعبة.
المطلوب تحقيق دارة لتشغيل المحرك
* النشاطات التعلمية
-جمع التصو ا رت: كيف يشتغل المصباح؟ المحرك؟ ماذا نحتاج لتشغيل المحرك؟...
* الاختبار التجريبي:
- فك مصباح الجيب،استخدام نفس العناصر مع استبدال المحرك مكان المصباح
- صنع دارة مغلقة بهذه العناصر وتجريبها
- إدخال تحسينات : القاطعة للتحكم، التأكد من تلائم المحرك و البطارية،...الخ
* الملاحظات والنتائج:
- تسجيل الملاحظات:شروط تشغيل كل من المصباح والمحرك
* ارساء الموارد
- عناصر الدارة الكهربائية (الولد- المصباح- المحرك- أسلاك التوصيل- القاطعة) - الدارة الكهربائية: تعريف
- طريقة الربط: قطبا العمود ( القطب الموجب والقطب السالب)- مربطا المصباح أو المحرك
* تقويم الموارد:
- أسئلة حول التعرف على الدارات الكهربائية من خلال صور لها التعرف على قطبي نماذج مختلفة من المولدات

3- وضعية تعلمية جزئية 2
الناقل والعازل الكهربائي
نريد أن نعرف هل كل المواد المستخدمة في الدارة الكهربائية تساعد على النقل الكهربائي. اقترح تجربة تمكنك من ذلك.
* النشاطات التعلمية
- جمع التصورات: التعرف على طبيعة المواد المستخدمة في التوصيل الكهربائي، اقتراح  مواد أخرى، التنبؤ بناقلية بعض المواد: تنقل / لا تنقل
* التجريب
- اختيار المواد وعناصر الدارة- طريقة للتوصيل الأجسام لاختبارها
- تركيب الدارة لاختبار المواد وتشغيلها
* الملاحظات والنتائج:
- تسجيل الملاحظات، إنشاء جدول : ينقل/ لا ينقل
* ارساء الموارد
- المواد الناقلة للكهرباء- الأجسام العازلة للكهرباء
تقويم الموارد:
- استثمار النتائج في اختبار مواد أخرى تجريبها

4-وضعية تعلمية جزئية 3
الرموز النظامية
نريد تبليغ ما قمت به لتشغيل دارة المحرك برسم تخطيطي. اقترح مخططا تمثل فيه عناصر الدارة وهي تشتغل لاستغلاله مرة أخرى
* النشاطات التعلمية
- البحث عن المخطط الملائم
- محاولات الرسم، عرض المخططات
- مناقشة وادخال التحسينات
- اقتراح الرموز النظامية والتدرب على تمثيل الدارة الكهربائية
* ارساء الموارد
- الرموز النظامية لعناصر الدارةالكهربائة
- تمثيل الدارة الكهربائية بالرموز النظامية
* تقويم الموارد
- شروط تشغيل الدارة الكهربائية
- تمثيل بالرموز النظامية لدارة حقيقية أو ممثلة بصورة (عناصر دارة تشغيل مصباح، محرك، ...)
- تركيب دارة باستخدام مخطط الدارة و اختيار العناصر
5-* وضعية تعممية جزئية 4
النموذج الدوراني للتيار الكهربائي
كمحاولة لشرح ما يجري في الدارة الكهربائية، اقترح في شكل مخطط توضح فيه الذي يتم "مجهريا" داخل الدارة الكهربائية
* النشاطات التعلمية
- البحث عن التمثيل المجهري:
- محاولات لتمثيل التيار الكهربائي
* عرض ومناقشة
- عرض النموذج الدوراني للتيار الكهربائي
* ارساء الموارد
- النموذج الدوراني للتيار الكهربائي: الدقائق الكهربائية- التمثيل بمخطط
6-وضعية تعلمية جزئية 5
المولد الملائم للمصباح الملائم إليك مجموعة متنوعة من المصابيح ومجموعة أخرى من الأعمدة الكهربائية. حاول تشغيل هذه المصابيح بصفة عادية بتشكيل الدارات الكهربائية الملائمة
*النشاطات التعلمية
- تقديم الفرضيات.: هل أي مولد يصلح لتشغيل أي مصباح؟ على أي أساس يتم ربط المصباح بالمولد ليشتغل بشكل عادي؟ ماذا يحتاج مصباح التوهج المنزلي ؟.....الخ
* الاختبار التجريبي:
- محاولات لتشغيل المصابيح وفق الفرضيات المقترحة: اختيار الوسائل وتركيب الدارة
* الملاحظات والنتائج.
- تسجيل الملاحظات: إضاءة المصباح والمولد
- تحديد شروط التشغيل: دلالة المصباح ودلالة المولد، تشغيل المصباح المنزلي من مأخذ القطاع
* ارساء الموارد
-دلالة المصباح- دلالة المولد- مأخذ القطاع-
-شروط التشغيل العادي- التشغيل غير العادي
*تقويم الموارد
- التعرف على الحالات التي يشتغل فيها المصباح حسب الدلالات المعطاة

7- وضعية تعلمية جزئية 6
 تركيب دارة بها اكثر من عنصر كهربائي من مخطط نريد أن نشغل مصباحين يشتعلان معا بصفة عادية في دارة كهربائية. مثل بمخطط نظامي لهذه الدارة وحققها.
* النشاطات التعلمية
- تقديم الفرضيات:
- هل هناك أكثر من طريقة لربط المصباحين؟ تقديم المقترحات- هل يشتعل المصباحين؟...
- مناقشة
* الاختبار التجريبي:
- الوسائل – البرتوكول التجريبي- تمثيل الدارات بمخطط
* التحقيق التجريبي: تشغيل الدارة في وضعيات مختلفة :
- دارة لمصباحين على التسمسل على التفرع
اختبار خصائصهما
* الملاحظات والنتائج
- شروط اشتعال المصباحين
* ارساء الموارد
- الدارة على التسلسل و خصائصها. الدارة على التفرع وخصائصها
- الربط المختلط
* تقويم الموارد
- تركيب دا رات كهربائية بيا أكثر من عنصر كيربائي على التسلسل وعلى التفرع من مخططات تعطى له
- يتنبأ باشتعال مصباح أو محرك كهربائي في دارة على التسلسل أو على التفرع
8-وضعية تعلمية جزئية 7

التحكم في جزء من دارة كهربائية نريد أن نتحكم في تشغيل مصباح في دارة تحتوي على أكثر من مصباح. حقق هذه الدارة .
* النشاطات التعلمية
- تقديم الفرضيات: كيف نتحكم في تشغيل مصباح في الدارة؟ كيف نربط عنصر التحكم؟ تمثيل الدارة بمخطط. مناقشة
*الاختبار التجريبي:
- الوسائل – البرتوكول التجريبي- تمثيل الدارة بمخطط
* التحقيق التجريبي: تجريب الوضعية التي تؤدي إلى التحكم في اشتغال المصباح
* الملاحظات والنتائج
* ارساء الموارد
- يمكن التحكم في جزء من الدارة بتركيب ملائم لمقاطعة
* تقويم الموارد
- التنبؤ باشتعال مصباح/ عدم اشتعاله في دارة كهربائية في وضعيات مختلفة للقاطعة
9-وضعية تعلمية جزئية 8
 الدارة ذهاب- إياب
نريد أن نتحكم في تشغيل مصباح في رواق الدخول بالمنزل من مكانين مختلفين . تصور تركيبة كهربائية تحقق هذا الغرض ، مثلها بمخطط عملي قابل للتحقيق التجريبي المخبري.
* النشاطات التعلمية
- تقديم الفرضيات والبحث عن الحل:
- هل هي دارة بسيطة؟ ما الجديد فيها؟ كيف يكون الربط الذي يحقق ذلك؟ رسم مخططات وعرض المحاولات الأولى لهذا النوع من التركيب
* مناقشة العروض، بداية تصور لجدول الحقيقة ( يشتعل/ لا يشتعل)
* الاختبار التجريبي:
-التحقيق التحريبي من الفرضيات (تركيب وتشغيل)
* الملاحظات والنتائج:
- تقييم العمل وبناء جدول لمحقيقة
* ارساء الموارد
الدارة ذهاب واياب: تعريف – القاطعة ذات "ثلاث أقطاب"
- جدول الحقيقة : يشتعل/ لا يشتعل.
* تقويم الموارد
- يتعرف على الدارة ذهاب- اياب لمنشأة منزلية
- يمثل بمخطط لدارة ذهاب – اياب
يشرح عمل دارة الذهاب- اياب من خلال مخطط
10-وضعية تعلمية جزئية 9
استقصار الدارة الكيربائية
في الصورة حادثة احتراق تمت عند تقاطع سلكي توصيل على مستوى المأخذ الكهربائي الذي يغذي تجهيز كهربائي منزلي.
- قدم تفسيرا لهذا الحادث.
- نريد أن نعرف أكثر عن هذه الظاهرة ، فنحقق التجربيتن الممثلتين بالمخططين الكهربائين التاليين دارة بها مصباحين على التسلسل؛
 الحالة 1: وصل طرفي أحد المصباحين بسلك ناقل،
الحالة2: وصل كلا المصباحين بسلك ناقل
. ماذا يحدث في رايك في كل حالة؟.
o السندات: - صورة تمثل حادث تماس لسلكين من دارة مغلقة - المخططات الكهربائية
* النشاطات التعلمية
* تقديم الفرضيات:
- تقديم الأسباب مدعمة بأمثلة من الخبرة الذاتية.
-تقديم ماذا يحدث في كل حالة
- مناقشة
الاختبار التجريبي:
- تركيب الدارة الكهربائية واختبار الحالتين 1و2
-الملاحظات والنتائج:
- ملاحظة حالة توهج المصباح أو انطفائه، وحالة انتشار الحرارة في البطارية
- ارساء الموارد
- مفهوم الدارة المستقصرة
- ما ينتج عن استقصار جزء من الدارة : عدم اشتغال جزء من الدارة، انتشار حرارة وتخريب التجهيز
تقويم الموارد
- تعليل حوادث متعلقة باستقصار الدارة الكهربائية جزئيا أو كليا
- التنبؤ بما يحدث حالة استقصار جزء من الدارة

11- وضعية تعلمية جزئية 10
 دور المنصهرة
في الحادثة السابقة انقطع التيار الكهربائي على كامل المنشأة المنزلية، ولوحظ انصهار بعض المنصهرات الموصولة ببعض التجهيز الكهربائي.
- اقترح تجربة للتأكد من دور المنصهرة
* النشاطات التعلمية
- تقديم الفرضيات: حول طبيعة مادة المنصهرة ، ارتفاع درجة حرارتها وانصيارها. حماية الجهاز.
الاختبار التجريبي:
- الوسائل والبرتوكول التجريبي
-تحقيق التجربة
- الملاحظات والنتائج:
- معاينة استقصار الدارة
- ما ينتج عن الاستقصار من ارتفاع درجة الحرارة وانصهار سلك المنصهرة
- ارساء الموارد
- المنصهرة : تعريف
- دور المنصهرة
12-وضعية تعلمية جزئية 11
حماية الدارة والأمن الكهربائي
في الوضعيات السابقة حدثت حالات لاستقصار الدارة وما نتج عنها من آثار سلبية.
- اقترح مجموعة من القواعد التي تمكنك من تجنب حدوث حالة الاستقصار وما الاحتياطات الأمنية الواجب اتخاذها لحماية التجهيز والإنسان من الأخطار الناجمة عن استخدام الكهرباء في المنزل
- النشاطات التعلمية
-تقديم الاقتراحات: حول استخدام المنصهرة والقاطع في المنشأة المنزلية ، العزل الكهربائي،
- معاينة وضعيات تتعلق بالحماية، وهذا بتحليل مخطط منشأة كهربائية منزلية : تحديد مواطن الخلل ومعالجته : استخدام القاطع الرئيسي – العزل الكهربائي- ...الخ
- مناقشة واعداد لائحة للاحتياطات الأمنية فيما يخص حماية التجهيز وحماية الانسان
- ارساء الموارد
- القواعد العامة للاحتياطات الأمنية: الحماية في المنزل
- سلوكات مطلوبة وأخرى ممنوعة للمستخدم عند التعامل مع الدا رات الكهربائية
- تقويم الموارد
يتعرف على النقائص المتعلقة بعناصر الحماية للدارة الكهربائية
- يذكر الاحتياطات التي تخص الأمن الكهربائي


* تعلم إدماج المركبات

- نص الوضعية:
طلب الأستاذ، في حصة الأعمال المخبرية، من فوج التلاميذ القيام بتركيبات كهربائية. يستخدمون فيها مجموعة من المصابيح وأعمدة كهربائية وأسلاك التوصيل وقاطعة، تمكنه من تحقيق دا رات كيربائية لتشغيل عدة مصابيح.
المطلوب
حقق الدارات الكهربائية وفق الشروط التالية:
- دا رة تتضمن 3 مصابيح تشتعل بصفة عادية
- دارة تتضمن 4 مصابيح واذا نزعنا إحدى المصابيح تبقى الأخرى مشتعلة بصفة عادية
- أثناء تركيبه لإحدى الدارتين السابقتين وصل أحد التلاميذ بمربطي مصباح بسلك من أسلاك التوصيل فانطفأت كل المصابيح
المطلوب:
تمثيل للدارات الكهربائية في الحالات الثلاث تمثيلا نظاميا، مقدما شرحا لما يحدث في كل حالة باستخدام المصطلحات المناسبة
السندات:


 الادوات

 الدلالة

 العدد

 الاعمدة الكهربائية

1.5v
 3
4.5v

 1
 المصابيح

1.5v

 4
3v

 4
 القاطعة

/

 1
 اسلاك التوصيل


 من النحاس

 عدد كاف



حل وضعية الانطلاق
- الحل/ الاجابة:
العودة إلى الوضعية الانطلاقية وتقديم عناصر الإجابة. يوجه التلاميذ الى الوضعيات التعلمية السابقة وتذكيرهم بما تم تعلمه. وفيها يقدم التركيبات المنمذجة للتغذية الكهرباء في المنزل وأمثلة عن :
1- الدارة الكهربائية في الربط على التفرع- تمثيله النظامي ( رسم المخططات في حالة عدة مصابيح)
2- الدارة الكهربائية لتغذية جهاز كهربائي يشتغل تحت توتر المنبع وتلائم الدلالات بين نوعية المصابيح ودلالة المنبع الكهربائي، ومفهوم الدارة البسيطة.
3- الدارة الكهربائية في حالة استقصار جزء من الدارة وماذا ينجر عنها.
الحماية باستخدام المنصهرة والقاطع وشروط الأمن الكيهربائي- المخططات ووضع كل عنصر للحماية

تقييم مرحلي

* الوضعية:
في حصة الأعمال المخبرية أنجز التلاميذ التركيبة الكهربائية من مولد وثلاثة مصابيح لملتوهج متماثلة ومربوطة على التسلسل.عند تشغيلها انطفأت كل المصابيح فجأة.
المطلوب
فكر في طريقة لاكتشاف المصباح المعطوب ، بدون فك عناصر الدارة أو فك المصابيح وباستخدام سلك توصيل فقط. (مع العلم أن نوع هذه المصابيح لا يمكن رؤية ما بداخلها!)
- أذكر العيب في استخدام هذه الطريقة والمحاذير الواجب اتخاذها.

 الدعم والمعالجة

بناء على نتائج التقويم التكويني والتقويم المرحلي يتم جمع المعلومات الكافية للحكم على مدى تحكم التلاميذ للكفاءة الختامية المستهدفة، في إطار بيداغوجية فارقية تهتم خاصة بحالة التلاميذ الذين لم يتمكنوا من التحصيل
المطلوب
، سواء في اكتساب الموارد المعرفية والمنهجية أو في تجنيد هذه الموارد في وضعيات-مشكلة معبرة عن هذه الكفاءة. وعليه تستغل هذه المعلومات لبناء مخطط للمعالجة تتخذ فيه الاجراءات الكفيلة بتجاوز المشكلات العالقة عند بعض التلاميذ والتركيز على التعلم الفردي. الخطة ليست إعادة لما تم تعلمه بنفس الكيفيات ونفس الوضعيات السابقة ولكن باختيار وضعيات تتلائم مع طبيعة المشكل المطروح ومستوى التلاميذ وقدراتهم على مسايرتهم لما هو مقترح عليهم من دروس. قد تكون الوضعيات المبرمجة في الخطة العلاجية  عبارة عن وضعيات تم تناولها بسرعة لم تراع قد رات ت ومكتسبات التلاميذ في حينها -تشخيص غير كاف، ضغوظات الوقت والرزنامة، ...الخ)
- وضعيات جديدة لكن أكثر جاذبية وقدرة على تشويق التلاميذ وجلب اهىتمامهم (هم أصلا محل اهتمام خاص بهذه الخطة)
- التدرب على مهارات يعرف الأستاذ أنها تتطلب وقها للتحكم فيها ( مهارات القياس، الحساب، ثغرات في تحويل الوحدات، صعوبات في الحساب، موازنة معادلة كيميائية،...)

 إعداد بطاقة خاصة بالمعالجة ضرورية،
 يتحدد فيها :
- الفئة المستهدفة: التلاميذ المعنيون بالعلمية
- طبيعة الصعوبات والموارد غير المتحكم فيها
- الخطة العلاجية: وهي الاجراء المتخذة للتكفل بهذه الصعوبات : الوضعيات والأنشطة- التناول المنهجي –الوسائل البيداغوجية والزمن
- شبكة التقييم وتسجيل الملاحظات والتقدير النهائي

مستخرج من بطاقة لخطة المعالجة

* الفئة المستهدفة :
قائمة التلاميذ
- طبيعة الصعوبة : الحاجة إلى مزيد من المثيرات الحسية لبناء التصور أو المفهوم الجديد و الحاجة إلى التدرب وأخذ وقت لمتأكد من تصوراته
- الموارد غير المتحكم فيها:

*صعوبة التمثيل النظامي لعناصر الدارة الكهربائية ورسم المخطط الكهربائي في حالة الدارة على التفرع
- صعوبة قراءة دلالة كل من المنبع الكهربائي ودلالة العناصر الكهربائية والملائمة بينهما
- مبدأ عمل دارة ذهاب واياب
* تحليل الصعوبات:
 -تقديم إجابات مفترضة لعتليل هذه الصعوبات، مثل: قصور الخطة
– عدم ملائمة طريقة العرض أو العمل الجماعي- صعوبة التشخيص وابراز التصورات في حينها
- ضيق الوقت- نقص الوسائل أو عدم ملائمتها- كفاءات غير متحكم فيها من مواد أخرى – حالات تتطلب مزيدا من التحليل...
* الخطة العلاجية:



 عناصر المعالجة
 الوضعية العلاجية وسير الانشطة
 التنظيم و الملاحظات
 تمثيل الدارة
الكهربائية
واستخدام


 -التذكير بالرموز النظامية، وتمثيل العناصر في حالات منفردة
- رسم مخطط لدارة بسيطة حالة الربط البسيط

- تطبيق على حالات أخرى (على التسلسل وعلى التفرع وبعناصر جديدة )
 - عمل فردي يمكن استخدام برمجية لمحاكات تركيب الدارة
وتمثيميا النظامي
- الزمن: نصف ساعة
 صعوبة قراءة  دلالة
والمنبع وعناصر الدارة
الكهربائية والموائمة


 * قراءة دلالة منابع متنوعة (عمود،
بطارية أعمدة، أعمدة مسطحة ، مأخذ
القطاع،..) وعناصر مختلفة من عناصر
الدارة ) مصابيح التوهج الصغيرة
والكبيرة، مصابيح التألق، محركات
صغيرة مختلفة
- اختبار الموائمة بين العنصر والمنبع
الموافق لو والوقوف على "حالة التشغيل
النظامي" خاصة دلالة المنبع/ دلالة لمصباح)
 - عمل فردي (نصف
ساعة)
- التنويع في العناصر
الكهربائية
 صعوبة تمثل الدارة
ذهاب واياب


 إعادة تركيب دارة ذهاب – إياب من طرف التلاميذ وفق المخطط العملي
المقدم وتشغيلها

- قراءة مخطط الدارة
المنزلية
- مناقشة حول تشغيل الدارة و قراءة جدول
الحقيقة
 - عمل فردي ثم
جماعي(ثنائيات)
- دعم النشاط بعرض
الدارة من برمجية
خاصة بالكهرباء
المنزلية أو أي محاكاة
بالحاسوب
- نصف ساعة


تحميل مراحل التعلم 



http://up.harajgulf.com/do.php?id=567348



عدل سابقا من قبل Admin في السبت مارس 26, 2016 11:07 am عدل 2 مرات

http://cem200.ahlamontada.net

Admin


Admin
مديرية التربية لولاية البليدة
مفتشية العلوم الفيزيائية
المقاطعة الشرقية2
اقتباس الاستاذ بوديسة عبد القادر
مفتش العلوم الفيزيائية
موزاية فيفري 2016


تعاريف و مصطلحات مناهج الجيل الثاني
علوم فيزيائة و تكنولوجية


التعلم

هو الانتقال من مستوى معرفي و كفائي الى مستوى اعلى باضافة معلومات جديدة بمساعدة المدرس وذلك عن طريق نشاطات مناسبة وهي عملية تقتضي بناء الكفاءات


مخطط التعلمات السنوي

هو مخطط  يحدد الأهداف والاسترتيجيات الكفيلة بتحقيقها ويضع اجراءات  التقويم المناسبة في خطة ذات مدى متوسط وطويل نسبيا.
إن أاهم ما يتميز به هذا المخطط هو الرؤية الشاملة لسيرورة العمليات التي ينوي الأستاذ برمجتها ووضعها حيز التطبيق  مع التلاميذ طيلة المدة
المخصصة لها(دورة، فصل، سنة).

 وتتضمن الخطة محطات أومراحل، يتعين فيها تحديد:
- ماذا نريد تحقيقه؟: الكفاءة الختامية معرفة من خلال مركبات الكفاءة.
- ما هي الموارد التي تمكن التلاميذ من ذلك؟: الموارد المعرفية والمنهجية والمواقف.
- من أين نبدأ؟: وضعية انطلاقية تثير لدى المتعلمين الدافعية للتعلم  وتبرز تصوراتهم  حول الموضوع من أجل التكفل بها.
- كيف تكتسب الموارد؟: وضع الاستراتيجيات  البيداغوجية الملائمة والوسائل التعليمية وتييئية شروط التعليم والتعلم


مخطط اجراء  التعلمات لبناء كفاءة:

"مخطط إاجراء  التعلمات لبناء كفاءة" أو "المقطع التعلمي"هو مشروع ديداكتيكي متوسط المدى، على شكل سلسلة مترابطة من الوضعيات التعلمية التي يبرمجها الأستاذ لتحقيق الكفاءة الختامية المستهدفة في ميدان من ميادين المنهج. مضبوطة باستراتيجيات  للتعلم وبآجال. ولبناء هذا المخطط نحتاج إلى رؤية متكاملة لما يجب برمجته من نشاطات تعلمية تنجز مع التلاميذ والتي تمكنهم من اكتساب الموارد المعرفية والمنهجية والكفاءات
العرضية وتوظيفها لبناء متدرج لهذه الكفاءة من خلال مركباتها. فيكون الانطلاق من الكفاءة الختامية التي تتعمق بميدان من الميادين وتنتهي بإج راءات التقييم والمعالجة البيداغوجية.


الوضعية التعلمية
وهي وضعية مشكلة تستعمل لتقديم تعلمات جديدة متنوعة ومتكاملة
انواعها
*وضعيات تعلمية ابتدائية لاكتساب المعارف
*وضعيات ادماجية لتعلم الادماج و التمكن منه
*وضعيات مشكلة ذات دلالة و مركبة لبناء الكفاءة الختامية وتقييمها
وتتميز 
-الاهتمام الذي تحدثه لدى المتعلم
-المشاركة الفعالة
-احتواءها على قيم و كفاءات عرضية



الوضعية المشكلة

وهي وضعية تعلمية او لغز يطرح على التلميذ لا يمكن حله الا باستعمال تصور محدد بدقة او اكتساب كفاءة لم يكن يمتلكها وهي اداة من ادوات بيداغوجية مؤسسة على البناء الذاتي للمعارف وهي شاملة ومركبة وذات دلالة
*شاملة
 اي انها كاملة لها سياق (معطيات اولية) وواقعية لاحتوائها على هدف (منتوج) ولانها تتطلب اكثر من عملية واكثر من  اجراء وتستلزم ااستخدام معارف وتقنيات و استراتيجيات و خوارزميات
*مركبة
اي انها تستخدم عدة معارف وعدة اصناف من المعارف (تصريحية واجرائية و شرطية) وهي تثير صراعا معرفيا وحلها يتطلب جهدا
*ذات دلالة
اي تثير اهتمام التلميذ لانه تلجا الى شيئ يعرفه وذات صلة بحياته اليومية (واقعية) وتعمد على معارف ومعطيات نابعة من المحيط (صحيحة او خاطئة) مخزنة في ذاكرته و تمثل تحديا في متناول التلميذ (واقعي وممكن التنفيذ)


الوضعية التعلمية البسيطة
هي وضعية مشكلة يعدها الاستاذ لفوج من التلاميذ وفق تعلمات جديدة (معارف و سلوك وتحكم في المهارات ومساعي حل المشكلات)




وضعية تعلم الادماج



تتمثل في توفير الفرصة للمتعلم لممارسة الكفاءة المستهدفة وتمكن من تنمية الكفاءات العرضية من خلال تجنيد و استخدام المعارف و الموارد المكتسبة في مختلف ميادين المواد




التقويم
هو الوسيلة التي تمننا من الحكم على تعلمات التلاميذ من خلال تحليل المعطيات المتوفرة وتفسيرها قصد اتخاذ قرارات بيداغوجية وادارية
ويشمل التقويم المعارف والمساعي والتصرّفات، ويتطلب التقويم اعتماد بيداغوجيا الفوارق، أي القدرة على تجنيد وسائل تعليم  وتعلمّ متنوّعة تأخذ في الحسبان الفوارق الفردية للتلاميذ، وتمكّنهم من النجاح بمختمل الطرق.

أدوات التقويم:

1- الاختبار التقويمي: صفات الاختبار التقويمي من خلال وضعية مركّبة: بالمنظور التقويمي لكفاءات التلميذ، الاختبار التقويمي هو وضعية أو عدّة وضعيات إدماجية (وضعيات مركّبة وليست معقّدة) تهدف إلى تقويم كفاءات التلميذ حيث يثبت من خلالها كفاءته. وتستجيب هذه الوضعيات لعدّة شروط، نذكر ثلاثة رئيسة منها:
1- تناسب الكفاءة المستهدفة بالتقويم؛
2- ذات دلالة بالنسبة للتلميذ، أي تحفّزه على العمل؛
3- تحمل قيما إيجابية.
على الوضعيات المشكلة التقويمية أن تتكفّل بمركّبة أو مركّبات الكفاءة الختامية المستهدفة، كما ينبغي أن تحتوي على معيار أو معايير التقويم.

 شبكات التقويم:
 لإجراء التقويم في القسم، يستخدم المدرّس شبكات تقويمية مثل:
-شبكات بمعايير التصحيح؛
- شبكات الملاحظة والمتابعة (خاصّة بالتلميذ، وأخرى بالقسم)

 المعيار:

 هو حجر الزاوية لتقويم الكفاءات. إن معيار التصحيح هو النوعية التي ينبغي أن يتّصل بها منتوج التلميذ: الدقة والوضوح، الانسجام، الأصالة... فهو إذن وجهة النظر التي نتبنّاها لتقييم أيّ منتوج.
-معيار الحدّ الأدنى ومعيار النوعية:
معيار الحدّ الأدنى جزء لا يتجزا من الكفاءة، هو الشرط المعتمد للحكم على كفاءة التلميذ. -
أ معيار النوعية
 فهو لا يُشترط في اعتماد كفاءة المتعلمّ. فالحلّ الأصيل وأسلوب تحرير نصّ مثلا، تعتبر معايير نوعية، تمنح صاحبها إضافة في تقييم  المنتوج، لكنّها لا تعاقب الإنتاج الذي لا يحتوي على ذلك.

-  متى يمكن أن نعتبر أنّ معيا را متحكّم فيه: تقدّم قاعدة 3/2 اجوبة مهمة عن هذا السؤال لكي نحكم على تلميذ ، ينبغي أن تكون كل المعايير الدنيا محترمة. ولكي نحكم على احترام معيار أدنى، ينبغي أن يُثبت التلميذ مرّتين من بين ثلاثة فحوص مستقمّة تحكّمه في المعيار؛ أي أن معدّ الاختبار ينبغي أن يقدّم للتلميذ ثلاث فرص لفحص كل معيار.

ما هي القيمة التي ينبغي إعطاؤها للعايير النوعية.
 من الطبيعي أن تكون القيمة الممنوحة للعايير الدقّة محدودة بالنظر الى التحكم في الكفاءة وحسب قاعة 4/3 فان معايير الدقة لا يجب ان تتجاوز ربع نقطة اي 0.25 (4/1)
استقلالية المعايير بعضها عن بعض
:من الصفات الرئيسة للمعاير استقلالية بعضها عن بعض. وهي صفة هامّة -لأنّها تجنّبنا معاقبة التلميذ مرّتين على خطأ واحد.





تعريف الكفاءة
وهي القدرة على استخدام مجموعة منظمة من المعرف و المهارات و المواقف التي من تفيذ عدد من المهام اي القدرة على التصرف المبني على تجنيد و استعمال مجموعة من الموارد استعمالا ناجحا لحل وضعيات مشكلة ذات دلالة


كفاءات المادة
هي الكفاءات التي يكتسبها المتعلمّ في مادّة من المواد الدراسية، وتهدف إلى التحكّم في المعارف وتمكّنه من الموارد الضرورية لحل وضعيات مشكلة.


الكفاءات العرضية:
تتكوّف من القيم اوالمواقف والمساعي الفكرية والمنهجية المشتركة بين مختلف المواد،
التي ينبغي اكتسابها اوستخدامها أثناء بناء مختلف المعارف والمهارات والقيم التي نسعى إلى تنميتها.



الكفاءة الختامية
وهي كفاءة تكتسب من خلال المادة وتتحقق من خلال المسعى التدريجي للعملية التعلمية الذي يربط مقاصد الغايات بالممارسة في القسم و التعبير عن جزء من ملامح التخرج من المرحلة او الطور
الكفاءة العرضية
وهي كفاءة تتكون من القيم والمواقف والمساعي الفكرية و المنهجية المشتركة بين كل المواد التي ينبغي اكتسابها و استخدامها اثناء بناء مختلف المعارف و المهارات و القيم التي نسعى الى تنميتها










1- ملامح التخرّج:

هي الترجمة المفصّلة في شكل كفاءات شاملة (منتوج التكوين) للمميزات النوعية
التي حدّدها القانون التوجيهي كصفات وخاصّيات كلفت المدرسة بمهمّة تنصيبها لدى جزائري الغد إنّها مجموعة بإمكانها أن تقود وتوجّه عملية إعداد المنهاج الدراسي. وهي منظّمة بكيفية تجعل المناهج والمسارات الد راسية تلتزم بالمبادئ الإستراتيجية والمنهجية التي تجعلها أكثر قابمية للتطبيق، وتتّسم بالانسجام الداخلي. وتنتظم هذه المميزات حول المحاور الآتية:


. القيم؛
في إطار مقاربة شاملة نسقية، فإنّ ملامح التخرّج قد استُنبطت من غايات المدرسة التي حدّدها القانون التوجيهي للتربية  04/08 الصدر قي 23 جاني 2008

ملمح التخرّج الشامل (المرحمة التعليمية، الطور، والسنة)

ملمح التخرّج من المادّة حسب: المرحلة التعليمية، الطور، والسنة.
يترجم الغايات المحدّدة للمدرسة الجزائرية، كما يصف – في الوقت نفسه – المواطن النموذجي الذي تقع على عاتقها مسؤولية تكوينه. وعمليه، فإنّ هذه العناصر هي الاغراض  التعلمية التي تتمحور حولها النشاطات البيداغوجية للمدرسة. وترجمتها وهيكلتهاا في شكل كفاءات شاملة وفق نظام المدرسة (مراحل أطوار، وسنوات) سيمكّن من إنجازها تدريجيا.

يتكوّن ملمح التخرّج من المرحلة من مجموع الكفاءات الشاملة للمواد. وتستخلص الكفاءات
الشاملة للمواد بعد تحديد ملمح التخرّج.



الملمح الشامل في نهاية التعليم المتوسط
يمثل المرحلة الاخيرة من التعليم الالزامي
يهدف الى جعل كل تلميذ يتحكم في جملة من الكفاءات القاعدية التربوية التي تمكنه من مواصلة الدراسة و التكوين او الاندماج في الحياة العملية



الملمح الشامل في نهاية التعليم الاساسي
(التعليم الابتدائي و المتوسط )

يتضمن تعليما مشتركا لكل التلاميذ  و يمكنهم من اكتساب المعارف و الكفاءات الاساسية لمواصلة الدراسة في المستوى الموالي او الالتحاق بالتكوين المهني او المشاركة في حياة المجتمع

الكفاءة الشاملة

هدف نسعى إلى تحقيقوه في نهاية فترة دراسية محدّدة وفق نظام المسار الدراسي.
لذا نجد
-كفاءة شاملة في نهاية المرحلة،
 -كفاءة شاملة في نهاية كلّ طور،
-كفاءة شاممة في نهاية كلّ سنة.
وهي تتجزا في انسجام وتكامل إلى كفاءة شاملة لكلّ مادّة، وتترجم ملمح التخرج
بصفة مكثّفة.
ستجزا الكفاءات الشاملة من كلّ طور بنفس المنهجية إلى كفاءات شاملة للسنة. وعلى هذه الأخيرة تُبنى المناهج لضمان التنصيب التدريجي لدى المتعلم للمميزات الفكرية و الأخلاقية، والثقافية والمعرفية التي حدّدها القانون التوجيهي للتربية

الكفاءة الختامية

 كفاءة مرتبطة بميدان من الميادين الميهكلة للمادّة، وتعبّر بصيغة التصرّف
(التحكم  فّي اّلموارد، حّسن اّستعمالها وّإدماجها وّتحويلها)، عّمّا هو منتظر من التلميذ في نهاية فترة دراسية  لميدان من الميادين الميهكلة للمادّة.

 مركّبات الكفاءة

 إنّ هذه المركّبات تركّز على التحكّم في المضامين المعرفية واستعمالاتها لحلّ وضعيات مشكلة تساهم في تنمية القيم والكفاءات العرضية المناسبة لهذه الكفاءة. كما أنّ الكفاءات العرضية والقيم المذكورة في بداية الجدول، ستجد تعمّمها في هىذا العمود؛ بصفة عامة توجد ثلاث مركبات الكفاءة الختامية
1- مركبة خاصة بالجانب المعرفي ,
2-مركبة خاصة بتوظيف الموارد المعرفية
3-مركبة خاصة بالقيم والسلوكات.

الميدان

هو جزء مهيكل ومنظّم للمادّة قصد التعلم. وعدد الميادين في المادّة يحدّد عدد الكفاءات
الختامية التي ندرجها في ملمح التخرّج. ويضمن هذا الإجراء التكفل الكلي بمعارف المادّة في ملامح التخرّج.

مصفوفة الموارد المعرفية والمنهجية لبناء الكفاءات

هي جملة منظمة لموارد ذات طابع معرفي ومنهجي، والتي تستخدم لتحقيق الكفاءات التي يستيهدفها المنهاج.في إطار مقاربة نسقية، وبعد تحديد ملامح التخرّج والكفاءات الشاملة ثمّ الكفاءات الختامية لكلّ الميادين المهيكمة للمادّة، فإنّ غاية مصفوفة الموارد هي التحديد الشامل لمموارد الضرورية لبناء هذه الكفاءات.وتتكوّن هذه الموارد من معارف المادّة والكفاءات العرضية والقيم، وتشمل المهارات  والسلوكات الضرورية لبناء الكفاءات.

جدول البرنامج السنوي:

تتمثّل مهمّةهذا الجدول في تحديد برنامج التعلمات السنوية، وذلك بوضعها في إطارها المحدّد سابقا، أي إطار المقاربة بالكفاءات. لكنّه لا يقتصر على تحديد المحتويات المعرفية فحسب، بل يربطها ربطا متينا بصفتها موارد ضرورية لبناء القيم والكفاءات العرضية وكفاءات المواد المحدّدة في ملامح التخرّج.


ويحتوي هذا الجدول على الأسطر والأعمدة الآتية:

1- السطر الأوّل يذكّر بالكفاءة الشاملة المحدّدة في ملمح التخرّج؛
2- السطر الثاني يذكّر بالقيم المحدّدة أيضا في ملمح التخرّج، ويبرز إسهام المادّة الخاصّ؛
3- السطر الثالث يذكّر بالكفاءات العرضية ويبرز إسهام المادّة الخاصّ أيضا.
4-بقيّة الجدول مهيكلة على شكل أعمدة تتوافق فيها الكفاءات والمعارف الموارد مفصّلة، وأنماط الوضعيات التعلمية المناسبة، ومعايير التقويم ومؤشراته، والحجم الزمني.
5- عمود » الميادين « يذكّر بالميادين التعلمية المهيكلة للمادّة كما وردت في ملمح التخرّج


6-عمود » الكفاءات الختامية « يذكّر بالكفاءات الختامية المحدّدة في ملمح التخرّج؛
7- عمود » مركّباث الكفاءة « وهو في غاية الأهمّية يهدف إلى تفصيل الكفاءة المحدّدة آنفا، حتّى تصبح عملية
أكثر في علمية التلمّ. وبصفة عامّة، فإن هذه المركّبات تركّز على التحكّم في المضامين المعرفية واستعمالاتها لحل وضعيات مشكلة تساهم في تنمية القيم والكفاءات العرضية المناسبة لهذه الكفاءة. كما أن الكفاءات العرضية والقيم المذكورة في بداية الجدول، ستجد تعمّميا في هذا العمود؛
8- عمود » الموارد المعرفية « يقدّم تفاصيل المعارف المرجوة تجنيدها في بناء الكفاءات المستهدفة. وينبغي أن يوافق مضمون هذا العمود ما ورد بصفة شاملة في المصفوفة المفاهيمية؛
9-عمود » أنماط الوضعياث التعلّمية « يقترح أنماطا من الوضعيات التعلية تمكّن من التحكّم في المعارف واستعمالها لتشمل كل مركّبات الكفاءة، وكذا أنماط الوضعيات الإدماجية.
إن هذه الأنماط من الوضعيات التعلمية حيث يكتسي نشاط المتلمّ أهمّية بالغة تشفع بأمثلة في الوثيقة المرافقة، وتمنح الفرصة للمدرّس ومؤلّف الكتاب لاقتراح أمثلة أخرى منها؛
10-عمود » معايير ومؤشّراث التقويم « تمكّن من تقويم التحكّم في المعارف استعمالها وتجنيدها لحل وضعيات مشكلة ذات دلالة. وقصد توضيح المعايير التي تتميّز عادة بالعموم، أدرجت المؤشرات التي تتميّز بالدقّة، وينبغي أن تشمل كل مركّبات الكفاءة؛
11- عمود » اقتراح الحجم الزمني « عبارة عن اقتراح لتقدير الحجم الساعي الضروري لاكتساب هذه الكفاءة
.



القيم والكفاءات العرضية والمحاور المشتركة:


 إن هدف التربية هو المساهمة في تنمية قدرات التلاميذ الضرورية للاندماج الاجتماعي الناجح، وفي تنمية كفاءات تمكّنهم مواجهة الحياة. ولا تقتصرهىذه الكفاءات على علاقتها بالمعارف التي تقدّمها مختلف المواد الدراسية، بل تتعدّاها إلى عدد من مواضيع الساعة التي يجب على المدرسة (بتكليف من المجتمع) أن توليها عناية خاصّة، مثل تلك المتعلقة با: البيئة، المحافظة على المحيط، النظافة والصحّة، العنف والتطرّف، حقوق وواجبات المواطن... وهي موضوعات لا يمكن لمادّة واحدة أن تتكفّل بها بمفردها، لا من حيث المعارف التي توفّرها ولا من حيث المساعي الفكرية التي تقترحها.

جدول القيم والكفاءات العرضية
جدول على سبيل المثال فقط
: تحدّد المجموعات المتخصّصة للمواد في هذا الجدول كيفية مساهمة المادّة في بناء القيم والكفاءات العرضية، ثّم تقدّم أمثلة توضيحية في الوثيقة المرافقة عن كفاءة
عرضية و قيمة اجتماعية في كل نمط من الأنماط.

جدول المحاور المشتركة:
إن الهدف من هذه المحاورهو:
-إدراج مواضيع ذات بعد عالمي'(مسائل إنسانية) في إطار التربية الشاملة انطلاقا من المعارف الخاصّة بالمفاهيم؛
-توفير سندات للتشارك والتقاطع بين المواد في إطار الأهداف التربوية المشتركة، وتنمية القيم في امتدادها، والتي تعطيها دلالة نفعية ومعنى أخلاقيا.

تحميل مصطلحات منهاج الجيل الثاني 




http://up.harajgulf.com/do.php?id=567342




تحميل الوثيقة المرافقة 



http://up.harajgulf.com/do.php?id=567340

http://cem200.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى